الزبيدي: “على الشاهد أن يستقيل، وعلى القروي أن يغادر السجن”!

Written by on 23 September 2019

دعا المترشح في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية، عبد الكريم الزبيدي اليوم 23 سبتمبر 2019، إلى إطلاق سراح نبيل القروي المترشح للدور الثاني من هذه الانتخابات وذلك لتحقيق مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين المترشحيّن، معتبرا في تدوينه له على حسابه على “فيسبوك” أن انتخابات لا تضمن هذين المبدأين هي انتخابات معيبة ومطعون في مصداقيتها كما أنها تمثل انتهاكا واضحا لمقتضيات الدستور.، وفق تعبيره

ولم يعلن الزبيدي مساندته الواضحة لأي من المترشحين للدور الثاني من رئاسيات 2019، نبيل القروي، الموقوف في عدد من القضايا، وقيس سعيد، ودعا في المقابل التونسيين الى ان ينتخبوا في الدورة الثانية ” الشخص الذي يرون فيه الكفاءة والخصال اللازمة لمنصب رئيس الجمهورية في إطار شريف ومشرف لتونس في الداخل والخارج”.

من جهة أخرى اعتبر الزبيدي، الذي حل رابعا وفق نتائج الدور الاول من الرئاسيات ونال نحو 10.7 في المائة من نسب التصويت، نتائجه ” مشرفة جدّا ومكنت من إبعاد منظومة فساد كانت تعتزم إرساء ديكتاتورية جديدة لعدة سنوات.

وعلّق الزبيدي، الذي يشغل حاليا منصب وزير الدفاع الوطني، في تدوينته، على الدعوة التي توجه بها إليه رئيس الحكومة، المترشح الى تلك الانتخابات، يوسف الشاهد “من أجل إنقاذ تونس”، موضحا أن “من تسبب في تأزيم الوضع الاقتصادي وفي تدهور الوضع المعيشي للمواطنين وفي تدمير الحياة السياسية والحزبية، هو جزء من المشكل ولا يمكن أن يكون جزءا من الحلّ وأن مبادئ الديمقراطية تقتضي منه أن يعترف بفشله وبمسؤوليته ويستقيل من منصبه”، حسب نص التدوينة.

من جهة اخرى اكد الزبيدي قبوله بـ” نتائج صندوق الانتخابات واحترامه لإرادة الناخبين، رغم تحفظه على عديد التجاوزات التي قام بها بعض المترشحين.

وبخصوص الانتخابات التشريعية القادمة، دعا الزبيدي كل الناخبين الذي صوتوا له، وهم حوالي 361 ألف ناخب، الى دعم “كل القوى الديمقراطية والوسطية والحداثية والقائمات المستقلة التي ساندته منذ بداية حملته على غرار أحزاب “أفاق تونس ” و”نداء تونس” و” مشروع تونس ” و” الحزب الاشتراكي اليساري و” الحزب الوسطي الجديد ” و” حزب الورقه ” و” التحالف من أجل تونس “و” حركة الوطن الجديد” وكذلك عدة قائمات ائتلافية ومستقلة.

وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أعلنت يوم الثلاثاء الماضي عن مرور كل من المترشحين قيس سعيد ونبيل القروي، الموقوف في قضايا تتعلق بالتهرب الضريبي وغسيل أموال، إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها التي جرت يوم الأحد 15 سبتمبر 2019 وشارك فيها 26 مترشحا .


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist