هيثم باللطيف: “وزارة الخارجية مرمدتني على خاطرني بلّغت على شبهة فساد بسفارة تونس بمالطا”

Written by on 28 July 2020

أفاد الدبلوماسي السابق في سفارة تونس بمالطا، هيثم باللطيف، اليوم الثلاثاء 28 جويلية 2020، خلال تدخله في برنامج إكسبراسو، بخصوص القضية التي تم تقديمها للقضاء من طرف هيئة مكافحة الفساد المتعلقة بشبهة فساد إداري ومالي بسفارة تونس في مالطا، أنّه قام بتقديم القضية لهيئة مكافحة الفساد من ماي 2019، والهيئة رفضت منحه الحماية ولم تحيله على النيابة العمومية، في تلك الفترة، وفق تعبيره.

وبين باللطيف أنّ الملف يتضمن شبهات في تداول وثائق سرية وتسريبها، تدليس وثائق رسمية، وشبهات فساد مالي واداري في البعثة.

وأكّد باللطيف أنّ الملف التي قدمته هيئة مكافحة الفساد لم يتضمن التهم الكبيرة والشبهات الموجودة والتي عليها أدلة، مشيرا إلى أن الهيئة رفضت منحه الحماية، وبعد ما قامت منظمة أنا يقظ بقضايا ضد وزير الخارجية السابق وسفير تونس بمالطا الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد قامت بإحالة الملف على القضاء، وفق تعبيره.

ومن بين التجاوزات الموجودة في سفارة تونس بمالطا، أكد باللطيف أنّ جوازات السفر تمنع على المواطنين التونسيين بطريقة غريبة، ووثائق سرية تتعلق بنشاط بعثات في الخارج، مبينا أنّ هناك 23  نشرية سرية تتعلق بمعلومات أمن الدولة تخرج من السفارة ثم تعود بطريقة غريبة، مشيرا إلى أنّ التفقد الذي قدم للسفارة للقيام بتقريره حول هذه القضية تعمّد بعدم ذكر هذه الشبهات في التقرير، وفق تعبيره.

وأضاف هيثم باللطيف أنّه تم انهاء مهامه بطريقة تعسفية، مشيرا إلى أنّ وزارة الخارجية فيها إشكال جوهري، ووفاق اداري متواجد في الوزارة يغطي على تجاوزات كبيرة بهذا الشكل، وفق تعبيره.

وقال باللطيف “وضعي غريب جدا، استقلت بعد ما مرمدتني وزارة الخارجية لأنني بلغت على شبهات فساد في سفارة تونس بمالطا”، وفق قوله.

وأشار باللطيف  إلى أنه من سنة 2004 هناك أشخاص  لا تمت بصلة للدولة التونسية في إحدى الدول يتم منحها بطاقة دبلوماسية ولوحات منجبية دبلوماسية، وتطلب السفارة تجديدها كل سنة، وهم لا يمتون للدولة بصلة.

هيثم بالطيف موظف سايق بسفارة تونس بمالطاسفير تونس بمالطا محل شبهة فساد مالي وإداري#Expresso

Publiée par Express FM sur Mardi 28 juillet 2020

 

 

 

 


Current track

Title

Artist