نبيل صميدة: كلفة إنشاء محطة يكون بين 3.5 إلى 5 مليون دينار، ونأمل أن نفتح أكثر من 20 محطة”

Written by on 29 June 2020

أكّد نبيل صميدة الرئيس المدير العام لشركة عجيل ورئيس الجمعية التونسية للنفط والغاز اليوم 29 جوان 2020 لدى حضوره ببرنامج إكسبريسو أنّ الجمعية مهنية وهي مفتوحة على كل الكفاءات التونسية التي تعمل في مجال النفط والغاز، وفي رصيدها عديد الإنجازات ومن أهدافها توضيح المفاهيم، والتعريف بإنجازات هذا القطاع على حد قوله.

وتابع صميدة: “لم تكن هناك مرجعية علمية في قطاع النفط والغاز، وصوت اللوبيات هو الذي ارتفع فقدّم غموضا أكثر مما طرح أجوبة، لكننا نريد أن نكون صوتا حقيقيا للقطاع بهدف أن يكون الانتقال الطاقي رافعا للاقتصاد الوطني” وفق تعبيره.

وأضاف صميدة أنّ سعر النفط في العالم محكوم بثلاث معايير، هم: الطلب والعرض والأبعاد الجيوستراتيجية والمضاربة في السوق.. موضّحا بخصوص ما راج حول اقتناء كميات من النفط حين انخفض سعره أنّ هذا محدود بسعة كميات التخزين، بالإضافة إلى أنّ تونس تقوم بنوع من التحوط والضمان، “هو التأمين، عندما يرتفع السعر، لا ندفع إلا ما تم الاتفاق فيه” وفق قوله.

وقال صميدة بخصوص شركة عجيل إنّه تمّ إعطاء الأولوية لشبكة المحطات “لدينا 215 محطة ونأمل أن نفتح أكثر من 20 محطة، وهناك محطات في طور التقدم السريع”، مشيرا إلى أنّ 3.5 إلى 5 مليون دينار هو كلفة إنشاء محطة وفق قوله.

نبيل صميدة: قريبا.. مشروع “موتيل” بالحمّامات، والمكان فيه مؤشرات نجاح!

M. Nabil Smida président de l'Association Tunisienne du Pétrole et du Gazنبيل صميدة رئيس مدير عام الشركة الوطنية لتوزيع البترول عجيلورئيس الجمعية التونسية للنفط والغاز#Expresso

Publiée par Express FM sur Lundi 29 juin 2020


Current track

Title

Artist