مروان الفلفال:”النهضة اختارت طريق غالط في المفاوضات وهي السبب في تأخر تشكيل الحكومة”

Written by on 19 February 2020

 أفاد القيادي بحركة تحيا تونس، مروان الفلفال، اليوم الأربعاء 19 فيفري 2020، خلال حضوره في برنامج كلوب إكسبراس، أنّ حركة تحيا تونس لديها وزارتين في حكومة الفخفاخ وهي وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والذي سيترأسها سليم العزابي، ووزارة البيئة سيترأسها شكري بلحسن، وفق قوله.

وبخصوص ماراج حول شكري بلحسن والاتهامات التي تحوم حوله من قبل بعض الأطراف السياسية، أوضح الفلفال أنّ حركة تحيا تونس استجابت للشروط التي وضعها رئيس الحكومة المكلف عندما قاموا بتقديم مرشحيهم، قائلا: “أنزّه شكري بلحسن وهو ولد الإدارة، وكل ما تم تسريبه يدخل في باب المغالطات”، وفق قوله.

وبخصوص التوتر بين الأطراف السياسية، بيّن الفلفال أنها أصبحت مسألة مقلقة وهناك تسيّب في التصريحات غير المضبوطة، مبينا أنّ نفس الطرف السياسي يصرّح بموقف معيّن ثم يصرّح بنقيضه في اليوم نفسه، معتبرا أنّ هذه مرحلة من العبث وهذه الحالة لا تساهم في خلق الاستقرار السياسي، وفق قوله.

وأكّد الفلفال أنّ حركة تحيا تونس ستتعامل مع بقية الأطراف في الحكومة القادمة بمنطق المصلحة الوطنية، مبينا أنّ الملفات الحارقة التي ستجدها الحكومة القادمة هي التي ستفرض تجاوز “مرحلة المهرجان الخطابي العبثي”، وفق تعبيره.

وأشار القيادي في حركة تحيا تونس إلى أنّ حجم تأخر تشكيل الحكومة سببه فشل الحزب الفائز الأول في تشكيل حكومته.

وفيما يتعلّق بتصريحات وليد جلاد بخصوص فتح تحقيق بوزارة التكنولوجيا والاتصال، أوضح الفلفال أنّ كل نائب له الحق في الدور الرقابي وأنّ هناك آليات نيابية تمنح النائب بتقديم أي طلب لفتح تحقيق، متسائلا: لماذا إصرار حركة النهضة على هذه الوزارة”؟، مضيفا أنّ هذا النوع من الإصرار الذي يفضي إلى حلّ البرلمان ورائه شيء مهم لا بد أن نعلمه، وفق قوله.

وقال الفلفال “حركة النهضة اختارت طريق غالط في المفاوضات، والنهضة تعرّات سياسيا”، مبينا أنّ هناك حالة من الانتهازية المفرطة، وفق تعبيره.

وأشار الفلفال إلى أنّ غدا الخميس 20 فيفري 2020، سيكون هناك اجتماع لمجلس النواب ومن المنتظر أن تكون جلسة منح الثقة للحكومة بداية الأسبوع القادم، وفق قوله.

مروان فلفال (القيادي بحزب تحيا تونس)آخر تطورات مشاورات تشكيل الحكومةموقف تحيا تونس من سحب وزارة البيئة منها وإلحاقها بحقائب النهضةمدى إنسجام الإئتلاف الحكومي في ظل التراشق بالتهم

Publiée par Express FM sur Mercredi 19 février 2020


Current track

Title

Artist