محمد النّوري: الغنّوشي يرى نفسه مؤهّلا لرئاسة النهضة للمرة الثالثة إذا وقع التمديد له

Written by on 22 September 2020

أكّد محمد النوري رئيس لجنة السياسات بحركة النهضة وأحد المسؤولين الذين تحولوا لمنزل راشد الغنوشي لمده برسالة المائة قيادي، اليوم 22 سبتمبر 2020 لدى تدخله ببرنامج كلوب إكسبراس، أنّ الغنوشي أنصت لجلّ الحاضرين، ثمّ عبّر عن وجهة نظر مختلفة مع مضمون الرسالة وفق قوله.

وتابع النوري: “من باب الاحترام واللياقة أن نسلّمه الرسالة ومضمونها ونكتشف ردة فعله، وهذه ظاهرة صحية تدل على محاججة فكرية، وهذا يضيف لرصيد حركة النهضة وهي التي تتطلع إلى تطبيق الديمقراطية داخلها رغم المقاربات المختلفة” حسب وصفه.

وأوضح النوري أنّ الرسالة جوهرها الأساسي هو احترام الفصل 31 من النظام الداخلي، لكن وجهة النظر الأخرى ترى أنّ المؤتمر هو سيّد نفسه، وهذا الطرح معقولة من جهة لكنه غير مقبول من جهة أخرى، إذ لا يمكن أن نعدّل فصلا لم ينفّذ بعد حسب رأيه.

وشدّد النوري على أنّ إصرار المائة قيادي على احترام الفصل هي مسألة مبدئية، لكن الغنوشي يرى نفسه مؤهلا لرئاسة النهضة للمرة الثالثة إذا وقع التمديد له، قائلا: “أي عملية التفاف على هذا الفصل هي تطويع وتكييف وربما تضارب مصالح” وفق قوله.

وأبرز النوري أنّ ما حدث حول هذه الرسالة ظاهرة صحية، تنقل الأحزاب والنهضة في قيادتها من مرحلة التكلس القيادي إلى الانتقال القيادي، قائلا: “نراهن على العقل السياسي لقيادة النهضة للتصدي لكل محاولة لخرق القانون والنظام الداخلي”.

محمد النّوري: نأمل أن يكون تأجيل المؤتمر تقنيا وليس سياسيا..!

محمد النّوري: بعض المحيطين بالغنّوشي لا يساعدونه على اتّخاذ القرار الصائب!

Interview: محمد النوري (رئيس لجنة السياسات بحركة النهضة وأحد المسؤولين الذين تحولوا لمنزل راشد الغنوشي لمده برسالة المائة قيادي)* فحوى اللقاء مع راشد الغنوشي * اتهامهم بالقيام بعملية تشبه الإنقلاب العسكري * ما مدى تقدم المفاوضات بخصوص عدم ترشح راشد الغنوشيLe vrai du faux: شنوا علاقة توفيق بكار بالحزب الدستوري الحر؟شنوا حكاية ال1،5 مليون تونسي إلي يخدموا في العمل غير المنتظم#Club_Express

Publiée par Express FM sur Mardi 22 septembre 2020


Current track

Title

Artist