قيس سعيّد يُشدد على تعهُّد الدولة بحقوق الشهداء والجرحى الأمنيين

Written by on 6 March 2020

 أكّد رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال زيارته مستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى للإطمئنان على صحة الجرحى الأمنيين الذين أصيبوا جراء التفجير الإرهابي الذي جدّ اليوم الجمعة 06 مارس 2020، بمنطقة البحيرة 2 بالعاصمة، على تعهد الدولة بحقوق الجرحى الأمنيين من كل النواحي.

وشدد على الالتزام بالإحاطة بعائلة الشهيد محمد توفيق الميساوي (52 عاما) الذي راح ضحية العملية الإرهابية، مشيرا إلى أهمية “مؤسسة فداء” التي يسعى إلى إرسائها بهدف رعاية الجرحى وعائلات الشهداء من أبناء المؤسستين الأمنية والعسكرية، وفق بيان صادر اليوم عن رئاسة الجمهورية.

كما أكد حرص مؤسسة رئاسة الجمهورية على وضع تشريعات جديدة تكفل حقوق الشهداء والجرحى، مبرزا في الوقت نفسه أهمية معالجة الإرهاب وفق مقاربة شاملة تعتمد إلى جانب المقاربة الأمنية على مقاربة اجتماعية وثقافية تساهم في القضاء على أسباب هذه الآفة.

وتحادث رئيس الدولة مع الجرحى الأمنيين، مكبرا فيهم شجاعتهم واستبسالهم في الذود عن الوطن، وقد أعربوا له عن استعدادهم الدائم للدفاع عن الوطن، مؤكدين أن مثل هذه العمليات لن تربكهم بل ستزيدهم إصرارا على تخليص المجتمع من الإرهاب، وفق نص البيان.

يذكر أن قيس سعيد قد تحول عقب ترؤسه لأول مجلس وزراء للحكومة الجديدة، اليوم، إلى مستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى الذي شهد محيطه حالة استنفار كبرى عقب استشهاد أمني وإصابة أربعة آخرين إلى جانب امرأة جراء العملية الإرهابية قرب مبنى السفارة الأمريكية بمنطقة البحيرة 2 بالعاصمة تونس.

 

وات.


Current track

Title

Artist