فوزي مهدي: كوفاكس تضع شرطا قبل البدء بإرسال التلاقيح إلى تونس!

Written by on 17 February 2021

أفاد وزير الصحة فوزي مهدي أن ما أكدته وزارة الصحة حول وصول التلاقيح خلال منتصف شهر فيفري لم يكن خاطئا مشيرا أنه قد وصلتهم مراسلة رسمية من كوفاكس في هذا الشأن.

وتابع الوزير: “لكن وعند بدء التفاوض بشأن الأمور العملية أفادت كوفاكس أن هناك مشروع قانون المسؤولية الطبية والتعويض والذي سيعرض على الجلسة العامة يوم الجمعة القادم والذي اشترطت كوفاكس المصادقة عليه أولا قبل البدأ في إرسال التلاقيح”.
وكشف وزير الصحة أنه سيقع البدأ في عملية التلقيح خلال أول مارس على أقصى تقدير مشددا على أن كل الأمور اللوجستية الخاصة بالتلقيح جاهزة.

وأضاف الوزير أنّ حوالي 500 ألف شخصا قاموا بالتسجيل في المنظومة الرقمية الخاصة بتلقي التلقيح ضد الكورونا منهم 10% هم من إطارات الصحة في القطاع العام والقطاع الخاص.

وقد كان ذلك خلال جلسة استماع نظمتها لجنة الصحة و الشؤون الإجتماعية اليوم 17 فيفري 2021 إلى وزير الصحة حول مشروع القانون عدد 09/2021 المتعلق بضبط أحكام استثنائية خاصة بالمسؤولية المدنية الناتجة عن استخدام اللقاحات والأدوية المضادة لفيروس “سارس – كوف -2” وجبر الأضرار المنجرة عنه.
وم الاستماع إلى ممثلين عن اللجنة العلمية ولجنة التلاقيح لمتابعة تواريخ الاقتناء ومدى جاهزية الجوانب اللوجيستية المتعلقة بالتلقيح على المستوى البشري والمادي.
من جهته أفاد رئيس اللجنة عياشي زمال أنه قد تم تأكيد طلبيات بـ8,8 مليون جرعة من التلاقيح من مختلف مخابر الأدوية.
هذا وأضاف أنه قد تم تخصيص 2400 إطار طبي للقيام بالتلاقيح.

وأشار وزير الصحة فوزي مهدي بخصوص التلقيح، أن مشروع القانون الخاص بالتعويض سيعرض على الجلسة العامة يوم الجمعة مشيرا أن تمويله سيكون من ميزانية الدولة.

وأفاد أن تفعيل هذا الصندوق هو من شروط المخابر لتسليم التلقيح مضيفا أنه سيتم مباشرة بعد المصادقة على القانون الخاص به وصول التلاقيح في أقرب وقت.
كما أضاف الوزير أنه بمقتضى هذا الصندوق تتكفل الدولة بالتعويض في حالات استثنائية جدا في صورة حدوث مضاعفات للتلقيح.

وأوضحت مديرة رعاية الصحة الأساسية وعضو لجنة التلاقيح أحلام قزارة من جهتها بخصوص موعد وصول التلقيح أنها ستصل إلى تونس خلال شهر مارس، وذلك خلال حضورها صلب لجنة الصحة في البرلمان اليوم 17 فيفري 2021 أن التلاقيح ضد الكوفيد.

وقالت قزارة إنّ الأهداف الإستراتيجية الوطنية لـ التلقيح تتمثل في التخفيض في عدد الحالات الخطيرة في أقسام الانعاش وعدد الوفيات والمحافظة على طاقة المنظومة الصحية.
كما أفاد أن التسجيل على المنظومة الرقمية سيكون إجباريا بالنسبة للراغبين في القيام بالتلاقيح.
يسرى قعلول

Current track

Title

Artist