عبد الرزاق الكيلاني: “الحكومات المتعاقبة لم تتشجع وتنشر قائمة شهداء وجرحى الثورة لعدة أسباب”

Written by on 15 January 2021

أفاد رئيس الهيئة العامة للمقاومين وشهداء الثورة وجرحاها والعمليات الإرهابية، عبد الرزاق الكيلاني، اليوم الجمعة 15 جانفي 2021، خلال تدخله في برنامج كلوب إكسبراس، بخصوص نشر قائمة شهداء الثورة وجرحاها على الصفحة الرسمة للهيئة العامة للمقاومين وشهداء الثورة بالفايسبوك، أن لجنة الشهداء ومصابي الثورة المحدثة بموجب القانون لدى الهيئة العليا لحقوق الانسان والحريات الأساسية نشرت قائمة الشهداء في شهر مارس 2019 على موقعها الرسمي،

وأكد عبد الرزاق الكيلاني أن مسألة قائمة شهداء وجرحى الثورة اقتضت إجراء أبحاث وتحريات وذلك للتثبت في الشروط القانونية التي يجب أن تتوفر في جريح أو شهيد ثورة، مشيرا إلى أن القانون نص على شروط قانونية وهي أن يكون الشهيد  أو الجريح أصيب من فترة ما بين 17 ديسمبر 2010 و28 فيفري 2011، والشرط الثاني هو أن يكون جريح الثورة أصيب أثناء خروجه في الشارع وعرض نفسه للخطر من أجل إسقاط نظام الفساد والاستبداد.

وبين الكيلاني أن الحكومات المتعاقبة بعد ما وقع نشر قائمة شهداء وجرحى الثورة في سنة 2019 على الموقع الرسمي للهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية، لم تتشجع وتنشر القائمة في الرائد الرسمي لعدة أسباب، موضحا أن هناك من ينازع في هذه القائمة، وهناك أمنيين كانوا يطالبون بإدراج أسمائهم في قائمة جرحى الثورة ولكن القانون ينص على شروط قانونية لا تتوفر في الأمنيين، مشيرا إلى أن الاعتداءات التي حصلت على الأمنيين في فترة 17 ديسمبر 2010 و28 فيفري 2011 كانت في إطار واجبهم،  وفق تعبيره.

وقال الكيلاني إن “رئيس الحكومة أذن بنشر قائمة شهداء الثورة على الصفحة الرسمية للهيئة العليا للمقاومين وشهداء الثورة وجرحاها بالفيسبوك، وفق قوله.

وأكد الكيلاني أن الحكومة تعهدت بنشر قائمة الشهداء وجرحى الثورة في الرائد الرسمي قبل 20 مارس المقبل وهذه خطوة هامة يجب تشجيعها، مضيفا أن عدم الاستقرار الحكومي ساهم في تأخر نشر القائمة، وفق تعبيره.

 

 


Current track

Title

Artist