طارق الفتيتي: “هناك توجّه عام للتصويت للحكومة من منطلق المصلحة الوطنية..”

Written by on 8 January 2020

أكّد طارق الفتيتي نائب رئيس مجلس النواب والنائب عن كتلة الإصلاح الوطني بمجلس نواب الشعب اليوم 8جانفي 2020، أن “الحبيب الجملي في موقف صعب ومعقّد، وحتى طريقة تعيينه اتّسمت باللغط، والأصل في الشيء أن يحكم سياسيون بعد الانتخابات لنفاجأ بحكومة مستقلين، فما الفائدة من الانتخابات إذن” وفق قوله.

واعتبر الفتيتي أنّ الجملي قام بعدة أخطاء في التواصل من ضمنها تصريحه بإمكانية تغيير الحكومة بعد المصادقة عليها، قائلا: “حكومة الجملي فيها أناس سيئين ليسوا بمستوى أن يتولوا مناصب وزارية وفيها المتوسطين وفيها الممتازين مثل الفاضل عبد الكافي” وفق تعبيره.

وأشار الفتيتي إلى أنّه يمكن أن تكون كتلة قلب تونس هي المحدد في التصويت للحكومة من عدمه، وموقف كتلة الإصلاح الوطني محدِّد لكن بعد قلب تونس، قائلا: “الكتلة تتقاذفها أمواج وهناك ناس تخدم بالكتلة.. وهي منفسمة بين شق مع تغليب المصلحة الوطنية والتصويت، وشقّ ضد التصويت”.

وتابع الفتيتي بأنّ هناك توجه عام للتصويت للحكومة من منطلق المصلحة الوطنية، ولكتلة الإصلاح الوطني اجتماع محدد غدا لتقرر، آملا أن تخرج بموقف موحّد.

واستنكر الفتيتي هرسلة الكتلة واعتبره أمرا مريبا، قائلا: “أنا مع التجميع في المطلق، لكن لا نية للالتحاق بتحيا تونس أو غيره لهدف معيّن”.

وبيّن الفتيتي أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد في موقف لا يحسد عليه، حيث قام بخطوة منقوصة في التجميع بين مختلف الأطراف، ففُهمت أنها استنقاص من الجملي والنهضة، معتبرا أنّ قيس سعيّد لا يرغب في ما يسمّى بحكومة الرئيس.. قائلا: “نحن حاليا في حكومة بالنيابة.. لكن الخوف كل الخوف من أنّ من لا يصوت لهذه الحكومة ولا يصوت أيضا لحكومة الرئيس.. لا يمكن أن يتدارك، وإلا سيحل البرلمان” وفق تعبيره.

طارق الفتيتي (نائب رئيس مجلس النواب والنائب عن كتلة الإصلاح الوطني)#ClubExpress

Publiée par Express FM sur Mercredi 8 janvier 2020


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Continue reading

Current track

Title

Artist