ريم فيالة: “النساء والفتيات كنّ الأكثر عرضة لتداعيات كوفيد 19 في تونس”

Written by on 10 July 2020

أكدت الممثلة المساعدة لصندوق الامم المتحدة للسكان بتونس، ريم فيالة اليوم الجمعة 10 جويلية 2020 ان النساء والفتيات كن الاكثر عرضة لتداعيات الازمة الصحية التي عرفتها تونس بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبينت فيالة، خلال لقاء نظمه الصندوق بتونس بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للسكان الموافق ليوم 11 جويلية من كل سنة، ان ازمة كوفيد 19 قد اظهرت هشاشة المنظومة الصحية في تونس كما كانت سببا في عرقلة بعض البرامج والجهود الرامية الى انهاء عدد من الممارسات الضارة ومنها خاصة ضعف نفاذ النساء الى الخدمات الصحية الاساسية والعنف ضد المراة.

واعتبرت ان انتشار جائحة كوفيد 19″ زاد من عدد النساء غير القادرات على الحصول على خدمات تنظيم الأسرة، واللاتي يواجهن حالات حمل غير مقصودة، ويتعرّضن لممارسات العنف القائم على النوع الاجتماعي، وغير ذلك من الممارسات الضارة.

وقالت ان الصندوق قد قدم عبر مختلف شركائه مساعدات بلغت قيمتها 100 الف دينار تمثلت بالخصوص في وسائل وقاية وأدوية ومستلزمات صحية لفائدة العاملين في مجال الصحة الانجابية تم توزيعها على مراكز الصحة الاساسية ومراكز التنظيم العائلي فضلا عن تنظيمه لدورات تكوينية لفائدة هؤلاء الاعوان ولا سيما القابلات.

كما ساهم الصندوق في تونس في احداث مركز قبول النساء المعنفات في حمام الانف خاصة مع تضاعف حالات العنف ضد المراة خلال الازمة بتسع مرات على حد قولها.

وقالت الممثلة المساعدة لصندوق الامم المتحدة للسكان بتونس انه بمناسبة اليوم العالمي للسكان، لا بد من لفت الانتباه إلى نقاط الضعف واحتياجات النساء والفتيات خلال أزمة كوفيد 19 وإلى الحاجة المطلقة لحماية الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية للسكان وضرورة القضاء على العنف القائم على نوع الجنس، وخاصة في هذه الفترة الصعبة بشكل خاص.

وات


Current track

Title

Artist