رئيس لجنة الصحة: وطنيا.. لا يوجد أي تشريع يحمي المتحصّلين على التلقيح من أيّ مضاعفات!

Written by on 27 January 2021

أكد ممثل منظمة الصحة العالمية بتونس لدى حضوره اليوم 27 جانفي 2021 في جلسة استماع في لجنة الصحة بالبرلمان على أن تونس تقدمت بملف كامل يحترم كل الشروط وفي الآجال القانونية في إطار منظومة كوفاكس للحصول على تلقيح ضد وباء الكورونا.
وتوقع ممثل منظمة الصحة العالمية أن يصل اللقاح بداية من شهر فيفري بدفعة أولى قدرها 50 ألف جرعة ودفعة ثانية بـ4 ملايين جرعة بداية من شهر افريل، كما أوصى ممثل منظمة الصحة العالمية بتونس على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وغسل اليدين بالماء والصابون أو استعمال الجال المعقم لتقليل نسبة العدوى بفيروس كورونا.
وشدّد ممثل منظمة الصحة العالمية على أن تونس تعتبر من أكثر الدول التي تشهد انتشارا للفيروس في الوقت الحالي في منطقة شمال افريقيا، مؤكدا أنه إلى حين وصول التلقيح لا يوجد أي بديل عن الالتزام بالإجراءات الوقائية.
وأشار ممثل منظمة الصحة العالمية بتونس إلى مسألة تأمين المتحصلين على التلقيح من أي تداعيات محتملة مؤكدا أنه تمت إثارة هذه النقطة مع المخابر المصنعة للتلقيح في تحمل مسؤوليتها في صورة ما إذا انجرت عن عملية التلقيح اي مضاعفات.
من جانبه أكد رئيس لجنة الصحة بالبرلمان العياشي زمال أنه لا يوجد أي تشريع على المستوى الوطني يحمي المتحصلين على التلقيح من أي مضاعفات، كما أشار رئيس لجنة الصحة إلى أن كلفة التلقيح في إطار منظومة كوفاكس ستكون رمزية بتكلفة دولار تقريبا للجرعة الواحدة.
أسامة الحكيري

Current track

Title

Artist