خالد الفخفاخ: “بدل أن تضخ الدولة النقود للقطاع، يمكن أن تتنازل عن المداخيل مؤقتا..”

Written by on 4 June 2020

أكّد رئيس الجامعة التونسية للنزل خالد الفخفاخ اليوم 4 جوان 2020 لدى حضوره ببرنامج إكسبريسو أنّ الرؤية كانت ضبابية لكنها توضحت بعد تحديد تواريخ عودة التنقلات وفتح الحدود، قائلا: “البروتوكول الصحي يبقى جيدا جدا بما أنه يلقى قبولا من الداخل والخارج” وفق قوله.

وأضاف الفخفاخ أنّ النشاط قد عاد من جديد، “ومتفائلون ونعتقد أنّه في 2021 سيعود النشاط كما في السابق.. ونحن نستحقّ لقب أبطال العالم في السيطرة على الكوفيد 19، لكنا نريد أيضا أن نكون أبطالا على مستوى التعامل ما بعد الكوفيد، إذ يجب إنقاذ المؤسسات السياحية التي تخلق في مواطن السياحة وتقدم قيمة مضافة” وفق تعبيره.

وتابع الفخفاخ أنّه من الضروري تغيير صبغة بعض الفنادق كأن تتحوّل بعضها مثلا لكبار السن فقط، قائلا: “لا نقبل أن تكون مناطق مثل توزر مثلا، شارع بأسره يحوي فنادق مقفلة”.

وأشار الفخفاخ إلى أنّ الإجراءات في تونس ضئيلة مقارنة بدول أخرى لكن حسب إمكانياتها تعتبر جيّدة، قائلا: “نريد وضع آليات لإنقاذ أكثر ما يمكن من الأشخاص، وهناك 3 أنواع من الفنادق: التي نجحت في تجاوز الأزمة.. والتي بين بين، والتي تحتاج فعلا إلى تدخّل حقيقي.. إذ إنّ الفنادق من القطاعات التي يجب أن نجد لها الحل على عين المكان” وفق وصفه.

وقال الفخفاخ إنّه بدل أن تضخ الدولة النقود، يمكن أن تتنازل عن المداخيل مؤقتا لتتضاعف لها بعد سنوات.. وما ينقصها هو الجرأة لتخفيف الإجراءات، لأنّ ما ستعطيه بيمينها سيعود لها بيسارها فيما بعد وفق وصفه.

M. Khaled Fakhfekh president de la Fédération Tunisienne de l'Hôtellerieet M. Nabil Bziouech DG ONTT mesures pour les touristes et TRE. #Expresso

Publiée par Express FM sur Jeudi 4 juin 2020


Current track

Title

Artist