خالد السلاّمي: “على الدولة أن تدعم البنوك بـ 30 بالمئة من خطوط التمويل الموجودة حاليا”

Written by on 31 March 2020

أكّد خالد السلامي عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الصناعة والتجارة اليوم 31 مارس 2020 لدى تدخله ببرنامج كلوب إكسبراس في علاقة بدور لإتحاد الصناعة والتجارة في تمويل المؤسسات زمن أزمة الكورونا أنّهم ملتزمون بسداد أجور شهر مارس رغم أنّ عديد المؤسسات لم تعمل وبالتالي لم تحقق رقم معاملات وفق قوله.

وتابع السلامي: “نحن نطلب أن يقع إعطاء خط تمويل بضمان من الدولة يمنحه البنك المركزي للبنوك، بالنسبة للمؤسسات الصغرى والمتوسطة، ونحن نثمّن الإجراءات المتخذة لفائدة المؤسسات لكنها تهمّ الفئات المصنّفة 0و1 وهي التي لا مشكلة لديها. كما يجب العودة إلى التمويل الذي كان موجودا في 2018، نضيف آليا للفاعلين الاقتصاديين 30 بالمئة من خطوط تمويلهم كي يقدروا على سداد الأجور”.

وقال السلامي: “المعاملة التجارية في تونس تتم للأسف بالصكوك المؤجلة، ولهذا قام العديد منهم بصرف هذه الصكوك وأقول لهم لا تخافوا”.

وأشار السلامي إلى أنّ شيطنة الفاعلين الاقتصاديين غير مقبولة وهم سيثبتون وطنيتهم عبر تسديدهم للأجور كالعادة، ويجب على البنوك وعلى الدولة أن تدعم البنوك بـ 30 بالمئة من خطوط التمويل الموجودة حاليا” وفق وصفه.

 

خالد السلامي (عضو المكتب التنفيذي لإتحاد الصناعة والتجارة)* أي دور لإتحاد الصناعة والتجارة في تمويل المؤسسات زمن أزمة الكورونا * الموقف منب الإجراءات المتخذة لفائدة المؤسسات* وضعية المؤسسات التونسية اليوم#club express

Publiée par Express FM sur Mardi 31 mars 2020


Current track

Title

Artist