حزب المسار يندد بالقمع الأمني للتحركات الإحتجاجية السلمية

Written by on 27 January 2021

حمّل حزب المسار الديمقراطي الإجتماعي في بيان له اليوم 27 جانفي 2021 الحكومة مسؤولية إستتباعات القمع الأمني والعنف الذي جوبهت به التحركات الاحتجاجية السلمية، داعيا لفتح تحقيق عاجل ومستقل حول ملابسات مقتل
الشاب  هيكل الراشدي بسبيطلة من ولاية القصرين  على إثر إصابته على مستوى الرأس بقنباة مسيلة للدموع  ومحاسبة كل من تورط في هذه الحادثة .

هذا ويذكر الحزب  بموقفه المبدئي الداعم للاحتجاجات السلمية والرافض لكل محاولات التضييق على الحق في التعبير والتظاهر مطالبا بإطلاق سراح الموقوفين وإيقاف المحاكمات التي تطال الشباب والمدونين على خلفية الاحتجاجات الأخيرة .

ويعتبر حزب المسار أن الحل الأمني في مواجهة الحراك الاجتماعي المتصاعد الناتج عن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية العميقة و انسداد الأفق التي يعيشها أبناء الأحياء الشعبية والمناطق المحرومة لا يمكن أن يكون بديلا عن الإصغاء لمشاغلهم وإنتظاراتهم .

 


Current track

Title

Artist