حركة مشروع تونس لن تشارك في الحكومة القادمة ولن تمنحها ثقتها

Written by on 18 December 2019

أكّدت حركة مشروع تونس إنّها لن تشارك في الحكومة القادمة ولن تمنحها الثقة بمجلس نواب الشعب، محمّلة مسؤولية تشكيل الحكومة لحركة النهضة الحزب الفائز بالانتخابات، مشيرة في الآن نفسه إلى أنّ حركة النهضة منافس لها وتختلف مع توجهاتها.

ودعت حركة مشروع تونس في بيان أصدرته اليوم الأربعاء 18 ديسمبر 2019، بعد إجتماع لإطارات الحركة انعقد بنابل يوم الأحد الماضي، إلى العمل بشكل جدّي على توحيد المكونات المتقاربة للعائلة الوطنية التقدميّة، باعتبار أنّ ذلك ضرورة يمليها الواقع ويفرضها المنطق.

وتدارس المجتمعون جملة من النقاط تمثّلت أساسا، وفق نص البيان، في الاتفاق على منهجيّة تقييم أداء الحزب ومسار إعداد مؤتمره القادم، إضافة إلى إعتماد الخط السياسي للحزب في الفترة الحاليّة، والذى أقرّه المكتب التنفيذي.

وفي هذا الإطار تقرّر تنظيم لقاءات تقييمية حرّة ومفتوحة على مستوى الجهات، يشرف عليها رؤساء الجامعات والكتاب العامون الجهويون، وستُوَجَّهُ التقارير الختاميّة الجهوية التى من المقرر أن تتضمن مقترحات الإصلاح والتعديل للإدارة المركزية للحزب.

كما تمّ التأكيد خلال الاجتماع على أنّ موعد المؤتمر ومساره سيتحدّد وفق عمليّة التقييم وكنتيجة لها.

يذكر أنّه لحركة مشروع تونس 4 نواب بالبرلمان ينتمون إلى كتلة الإصلاح الوطني، من بينهم حسونة الناصفي وصهيب الوذان وطارق براهمي ونسرين العماري.

 

وات.


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist