غرفة التجارة التونسية الكورية تنطلق رسميا : نفس جديد للتعاون الثنائي بين البلدين

Written by on 1 June 2019

أعلنت غرفة التجارة التونسية الكورية عن انطلاقها رسميا في تونس العاصمة خلال ندوة صحفية بحضور كل من سعادة سفير كوريا الجنوبية بتونس السيد شو كو راي وممثلين عن مؤسسات تونسية وكورية. كما تميزت الندوة بحضور وفد برلماني كوري يتألف من أربع نواب يتقدمهم السيد لي جو يونغ نائب رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية كوريا الجنوبية.

تعمل غرفة التجارة التونسية الكورية على:

  1. المساهمة في تطوير العلاقات الاقتصادية بين تونس وكوريا الجنوبية،
  2. إيجاد الحلول للمشاكل التي يمكن أن يعترضها المستثمرون من البلدين،
  3. دعم السياحة بين البلدين،
  4. دعم التبادل بين جامعات البلدين سواء في المجال التعليمي أو في مجال البحث والتطوير.

حظيت الغرفة بمساندة حكومية من البلدين منذ زيارة رئيس الحكومة الكورية إلى تونس (ديسمبر 2018) والبيان المشترك الذي أعلن عن تأسيسها. إثر ذلك، أخذ القطاع الخاص المشعل للاستفادة من هذا الدعم والتقدم في المراحل العملية لتأسيس هذه الغرفة المشتركة.

يترأس الغرفة السيد سليم السلامي (مجمع وان تاك) كما تجمع ممثلين عن المؤسسات الكورية الناشطة في السوق التونسية على غرار ألفا هيونداي موتور وسيتي كارز وسامسونغ الكترونيكس وإل جي الكترونيكس ويورا كوربورايشن وسوتيديس (مجمع الزواري). يفتح باب الانخراط في الغرفة أمام مجمل المؤسسات الاقتصادية الناشطة في البلدين.

يضم المكتب التنفيذي لغرفة التجارة التونسية الكورية السادة:

  • الرئيس: سليم السلامي (مجمع وان تاك)،
  • نائب الرئيس: أيوب الكناني (MK&K law)،
  • نائب الرئيس: سانغ إل وو (يورا كوربورايشن تونس)،
  • نائب الرئيس: سانغو شونغ (مستشار اقتصادي)،
  • الكاتب العام: مهدي محجوب (ألفا هيونداي موتور)،
  • أمين مال: بدر الدين عنان (سيتي كارز).

من جهته، ذكّر السيد لي جو يونغ نائب رئيس الجمعية الوطنية و رئيس المنتدى البرلماني الافريقي في الجمعية الوطنية الكورية الجنوبية بأنّ سنة 2019 توافق مرور خمسين عاما على ربط العلاقات الديبلوماسية الثنائية (31 مارس 1969) من خلال التأكيد على أنه: “على أرضية ما قمنا به خلال الخمسين سنة الماضية، يتوجب علينا تبادل الرؤى حول الخمسين سنة القادمة. علينا مؤسسة علاقات التعاون و الدفع نحو تطوير المحادثات بين رجال الأعمال في البلدين”.

التعاون التونسي الكوري: مكاسب و تطلعات

كان لخمسين عاما من الصداقة الأثر الإيجابي على المستوى الاقتصادي بالنظر لتطوّر المبادلات التجارية بين البلدين: تمثل قيمة الصادرات التونسية نحو كوريا الجنوبية 61 مليون دولار سنة 2018 مقابل 155 مليون دولار من الواردات بالنسبة لنفس السنة.

تتطلع الغرفة إلى تحقيق أهداف أولية خلال السنوات القادمة و هي زيادة حجم المبادلات و تخفيض العجز التجاري إلى الصفر و إعادة الاستثمارات المباشرة في الاتجاهين.

سيكون لغرفة التجارة التونسية الكورية دورا محوريا في دعم صورة تونس كشريك صناعي استراتيجي لرواد الأعمال الكوريين الراغبين في تطوير أنشطتهم في مناطق اليورو و الشرق الأوسط و شمال افريقيا.

تجدر الإشارة أنّ كوريا الجنوبية تحتل المرتبة الحادية عشر في ترتيب الاقتصاديات العالمية بناتج داخلي خام في حدود 655 1 مليار دولار (القيمة الاسمية لسنة 2018) و ناتج داخلي خام للفرد الواحد في حدود 046 32 دولار بالنسبة لنفس السنة.

(Visited 12 times, 1 visits today)

Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist