بيان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري بمناسبة الذكرى 9 لثورة 14 جانفي 2011

Written by on 13 January 2020

يحيي الشعب التونسي يوم غد الثلاثاء14  جانفي 2020 الذكرى التاسعة لنجاح ثورة الحرية والكرامة التي انطلقت شرارتها الاولى يوم 17 ديسمبر 2010.

وبهذه المناسبة يترحم الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري على ارواح شهداء الثورة من ابناء تونس البررة من مدنيين وامنيين وعسكريين.

وان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري اذ يعبر بهذه المناسبة عن انشغاله حيال ما تعيشه بلادنا حاليا من حالة شبه فراغ ومرحلة حرجة وسط وضع اقتصادي متدهور وواقع اجتماعي محتقن فانه يؤكد ان تونس لم تعد قادرة على ان تتحمل مثل هذا الوضع و يدعو كل الفاعلين السياسيين الى ضرورة تغليب المصلحة العليا لبلادنا والترفع عن المصالح الحزبية والحسابات الشخصية الضيقة .كما يجدد دعوته الى التعجيل بتشكيل حكومة قوية تتوفر بها مواصفات الكفاءة والنزاهة و تحظى بتوافق واسع ولها برنامج ناجع قادر على انقاذ بلادنا ورفع تحدياتها الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق تطلعات كافة المواطنين في العيش الكريم.

وفي هذا السياق فان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يعتبر ان ثورة الحرية والكرامة لم تحقق اهدافها المنشودة لان النخب السياسية لم ترتق الى مستوى التطلعات والانتظارات ولم تلامس المشاغل الحقيقية للمواطن  ولم تتناول بالدرس والمراجعة منوال التنمية الذي ثبت فشله .

ولذلك فان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يعتبر انه لا يمكن ان نتحدث عن انتقال حقيقي ما لم تتم مراجعة منوال التنمية واعادة ترتيب اولويات الاقتصاد الوطني بشكل يجعل من قطاع الفلاحة والصيد البحري ركيزته الاساسية وقوة دفعه الاولى . وفي هذا الاطار يهيب بكافة الفاعلين السياسيين والاقتصاديين والاجتماعيين الى مزيد تكريس الوعي

بالبعد الاستراتيجي الذي يكتسيه هذا القطاع سواء في تحقيق سيادتنا وامننا الغذائي او في توفير الحلول الناجعة لمجمل الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها بلادنا بحيث

يمكن المراهنة عليه في رفع تحديات التنمية والتشغيل والاستثمار وتحقيق الكرامة خاصة في الجهات المهمشة والمحرومة.

وان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد والبحري يدعو كافة الشعب التونسي وخاصة الفلاحين والبحارة الى العمل على حماية الثورة ومكاسبها والتصدي بحزم لكل المحاولات اليائسة التي تستهدف التشكيك فيها و تشويهها والارتداد عليها وبث الوهن في النفوس كما يدعو الى حماية بلادنا من كل الاخطار التي تهدد امنها واستقرارها.

كما يؤكد الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري بهذه المناسبة على ان تحقيق اهداف ثورة الحرية والكرامة واستحقاقاتها خاصة في التنمية والتشغيل يقتضي تضافر جهود كل ابناء الشعب التونسي بمختلف فئاته وجهاته ومزيد التفاني في العمل وفاء لدماء الشهداء وبرا بهذا الوطن .

وفي هذا السياق واعتبارا الى ارتفاع منسوب التوترات التي تشهدها المنطقة فان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يدعو الاشقاء الليبيين الى تحكيم لغة العقل والتحلي بالحكمة وايجاد حل سياسي للازمة في ليبيا عبر الحوار والتفاوض حقنا للدماء وحفاظا على وحدة هذا البلد الشقيق وسيادته .

 

عاشت تونس حرة مستقلة منيعة ابد الدهر

عاشت ثورة الحرية والكرامة صامدة

عاش الشعب التونسي عزيزا ابيا


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist