وسيحقق الخبراء بمنشأ الفيروس الذي أودى بحياة مليوني شخص تقريبا حول العالم، وغيّر حياة البشر.

وكان وصول الخبراء إلى الصين مقررا أساسا الأسبوع الماضي، لكن الزيارة أرجئت في اللحظات الأخيرة لعدم حصول الفريق على التراخيص اللازمة.

وسيخضع الخبراء لحجر صحي في ووهان لـمدة أسبوعين قبل أن يتمكنوا من مباشرة عملهم، حسبما ذكرت “فرانس برس”.

ووفق المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، فإن العلماء، وهم من عدة دول، سيركزون خلال زيارتهم على كيفية انتقال فيروس كورونا إلى البشر، علما أن الدراسات ستبدأ في ووهان لتحديد المصدر المحتمل للتفشي في الحالات الأولى.

وظلّ أصل الفيروس حتى الآن مصدرا للتكهنات بشكل كبير، وتتركز معظمها حول احتمال أن تكون الوطاويط حملت الفيروس ونقلته إلى البشر من خلال الغذاء أو الدواء في الأسواق الشعبية الصينية.

المصدر: وكالات.