امال بن سعيد: فما أمل كبير إنو على قريب بش يكون فما تلقيح للكورونا

Written by on 16 October 2020

بينت مديرة الرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة آمال بن سعيد اليوم 16 أكتوبر 2020 خلال برنامج سمارت كونسو أن التلقيح ضد فيروس كورونا قد وصل إلى مراحل متقدمة من الإنجاز وهذا عكس التلاقيح السابقة لأنواع أخرى من الفيروسات والتي يتطلب إنجازها سنوات.

وأفادت أن هناك آمالا كبيرة جدا للتوصل إلى تلقيح مع نهاية هذه السنة أو بداية السنة المقبلة حيث أن عديد المخابر الدولية هي في نهاية مراحل التصنيع.

هذا وأضافت بن سعيد أن مبادرة كوفاك التي تشرف عليها منظمة الصحة العالمية سعت إلى تمكين كل بلدان العالم من الولوج إلى اللقاح دون إستثناء على أساس العدالة والمساواة حيث بلغ مجموع الدول المنظمة لها 192 دولة وذلك حتى لا تقوم الدول المصنعة للتلاقيح باحتكارها لفائدة شعوبها.

كما أشارت أن الدول ذات الدخل الضعيف والمتوسط مثل تونس تدفع سعرا رمزيا للحصول على التلقيح لكن تشترط مبادرة كوفاك تغطية 20% من حاجيات الشعب من التلاقيح.

وأوضحت آمال بن سعيد أن هذه المبادرة ستوفر تلاقيح لفائدة مليونين و400 ألف تونسي وذلك على دفعتين حيث ستغطي الدفعة الأولى حوالي 360 ألف تونسي. أما الدفعة الثانية فستغطي 17% من الشعب التونسي.

كما بينت أننا لانعرف إلى الآن إن كان التلقيح يتم على جرعة واحدة أو جرعتين. وبخصوص الفئات ذات الأولوية في الحصول على التلاقيح أفادت بن سعيد أن الوزارة بصدد تحضير استراتيجية وطنية خاصة بالتلقيح ضد الكوفيد ومن هذه الفئات مهنيو الصحة.


Current track

Title

Artist