النهضة ترفض مقترحات الفخفاخ بخصوص وزارة تكنولوجيا الإتصال و تريد تعيين زيتون في النقل والحمامي في القصبة

Written by on 19 February 2020

لاتزال مشاورات تشكيل الحكومة متواصلة ومتعثرة رغم التوصل إلى شبه إتفاق مساء أمس بين مختلف الأطراف المشكلة للإئتلاف الحكومي لحكومة إلياس الفخفاخ.

وإقترح إلياس الفخفاخ تعيين شخصية مستقلة على رأس وزارة تكنولوجيا الإتصال والإقتصاد الرقمي، حيث انحصر التنافس عليها بين محمد الفاضل كريم، الرئيس المدير العام لإتصالات تونس و سيرين التليلي، المديرة العامة للوكالة الوطنية للمصادقة الإلكترونية.

وفي هذا الإطار، أكد مصدر من شورى النهضة لإكسبراس أن الحركة “ليست متحمسة” للاسمين وهو ما يجعل المشاورات تتعثر من جديد، خاصة مع الجدل القائم حول الشخصية التي سيكلفها إلياس الفخفاخ على رأس وزارة الداخلية واللتي تشهد تجاذبا كبيرا بين النهضة والتيار الديمقراطي.

حركة النهضة تريد أيضا “توزير” القيادي لطفي زيتون، الذي كان رفض سابقا تعيينه في خطة مستشار لدى رئيس الحكومة. مصدرنا من شورى النهضة أكد أن الحركة تريد أن يكون زيتون على رأس وزارة النقل، مع تعيين عماد الحمامي مستشارا في القصبة.


Current track

Title

Artist