العزل الصحي الذاتي لمدة 14 يوما إجباري للوافدين على تونس من كل بلدان العالم دون استثناء

Written by on 13 March 2020

 كشف المدير العام للرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة شكري حمودة، اليوم الجمعة 13 مارس 2020، أنّ العزل الصحي الذاتي لمدة 14 يوما اجباري لكل المسافرين الوافدين على تونس من جميع بلدان العالم دون استثناء، وذلك توقيا من انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

وأوضح حمودة أنّ قرار تونس فرض العزل الذاتي الصحي لمدة حوالي أسبوعين على الوافدين على أراضيها القادمين من جميع بلدان العالم دون استثناء جاء إثر إعلان منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا “المستجد” “جائحة عالمية”، مبينا أن هذا القرار يهدف إلى التصدي لأي أخطار لتسرب العدوى بعد تفشي الفيروس في عديد الدول.

وأشار إلى أنّ تصنيف فيروس “كورونا” المستجد “جائحة عالمية”، من قبل منظمة الصحة العالمية يعني أنه وباء عالمي يشمل كافة أنحاء العالم ويفرض على كل البلدان تطبيق إجراء العزل الصحي الذاتي لمدة 14 على كافة المسافرين الوافدين عليها.

ويبلغ العدد الجملي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس “كورونا” المستجد 13 حالة في تونس دون تسجيل أية حالة وفاة إلى حد الآن، وفق ما تم الاعلان عنه مساء أمس الخميس.

وأفاد حمودة أنّ المصابين بفيروس “كورونا” المستجد بصدد تلقي العلاج اللازم، مشيرا إلى أن مصابين اثنين تم إيواؤهما بقسم الانعاش بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد بسوسة حالتهما خطرة لكن تبقى إمكانية نجاتهما واردة بنسبة 50 بالمائة.

ودعا المدير العام للرعاية الصحية الأساسية إلى الالتزام بشروط حفظ الصحة والنظافة وتجنب الاحتشاد في الأماكن العامة والحد من ارتياد المقاهي التي تشهد تفشيا للتدخين.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت أعلنت يوم الأربعاء الماضي فيروس “كورونا “المستجد “جائحة عالمية”، بالنظر إلى الزيادة المسجلة خلال الأسبوعين الماضيين في عدد حالات الإصابة بالفيروس خارج الصين بـ 13ضعفا وزيادة عدد البلدان المتضررة ثلاثة أضعاف.

وقال المدير العام للمنظمة العالمية للصحة تيدروس أدهانوم غبريسوس، خلال مؤتمر صحفي إن المنظمة ترى أن تفشي فيروس “كورونا” يشكل وباء، مضيفا إننا “قلقون للغاية من مستويات الانتشار ومن مستويات عدم اتخاذ الإجراءات (اللازمة)، لذلك وصلنا إلى تقييم مفاده أن كوفيد-19 (فيروس كورونا) يمكن تصنيفه بأنه وباء”.

 

وات.


Current track

Title

Artist