الرئاسية 2019: بفون:” لابد من توفير التمويل العُمومي للملاحظين المحليين لمساعدتهم على الاضطلاع بمهامهم في الانتخابات المقبلة”

Written by on 13 October 2019

 أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نبيل بفون، اليوم الأحد 13 أكتوبر 2019، ضرورة توفير التمويل العمومي لمكونات المجتمع المدني التي تُعنى بملاحظة الانتخابات في تونس، من أجل مساعدتها على الاضطلاع بمهامها في الانتخابات المُقبلة، وذلك نتيجة تسجيل نقص في عدد الملاحظين المحليين الموزعين على مكاتب الاقتراع مقارنة مع الدور الأول من الانتخابات الرئاسية.

وفي السياق نفسه عبر بفون عن أسف الهيئة لانخفاض عدد الملاحظين خلال الدور الثاني للاستحقاق الرئاسي، الذي ينتظم اليوم الأحد بتونس، مُبينا أن الهيئة كانت أسندت 18 ألف بطاقة اعتماد لملاحظي المجتمع المدني و33 ألف بطاقة اعتماد لممثلي المترشحين للدور الثاني.

وأرجع بفون انخفاض توزيع الملاحظين، الى ارتفاع الاعتمادات المالية التي ترصدها مكونات المجتمع المدني لملاحظي الانتخابات، مؤكدا في المقابل، أن الهيئة وفرت بطاقات الاعتماد الكافية لممثلي المترشحين للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

وفي سياق آخر اعتبر بفون، أن تونس تجاوزت شبح العزوف عن المشاركة في الانتخابات منذ الدور الأول للانتخابات الرئاسية، ثم في التصويت للانتخابات التشريعية وكذلك اليوم في الدور الثاني للاستحقاق الرئاسي، مرجحا أن تتجاوز نسبة المشاركة العامة ال 50 بالمائة في الدور الثاني من الاستحقاق الرئاسي.

وتوجه رئيس هيئة الانتخابات برسالة طمأنة إلى الرأي العام مفادها أن الانتخابات تجري في ظروف طيبة، معتبرا أن الخروقات المسجلة اليوم تعتبر أقل بكثير من الخروقات التي تم رصدها في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية والانتخابات التشريعية.

وفي تعقيبه على سؤال حول ما إذا كانت الهيئة ستُتيح لآخر ناخب يكون متواجدا في مكتب الاقتراع قبل غلقه، متابعة عملية فرز الأصوات، قال بفون إنه سيتم منح رؤساء مكاتب الاقتراع “السلطة التقديرية” لاتخاذ القرار من عدمه، مشيرا الى أنه سيتم أيضا السماح “بصفة استثنائية” لملاحظي الانتخابات بالنزول من المدارج بمراكز التجميع لمتابعة عمليات الفرز عن قرب.

(وات)

كلثوم الرحموني


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist