وقالت ماري شنتال اوانيليجيرا، مندوبة البنك المقيمة في مدغشقر، “إن (Mionjo) ليست مشروعا فقط، وإنما برنامج، لأننا ندرك أن الأمر سيتطلب أكثر من مشروع واحد لتحقيق فارق في جنوب مدغشقر”.

وأوضحت أن الـ 100 مليون دولار ستمول المرحلة الأولى من البرنامج “الذي سيقدم حلولا مستدامة لمشكلات مثل الوصول للمياه”، مشيرة إلى أن شح المياه هو السبب الرئيسي لانعدام الأمن الغذائي في جنوب مدغشقر.

من جانبه ، قال اندريه راجولينا رئيس مدغشقر إن المرحلة الأولى من برنامج “Mionjo” سيساهم في وضع خطة بعيدة المدى للبلاد عبر تنفيذ البنية التحتية للري في مدغشقر.

كان رئيس مدغشقر قد وجه نداء للمجتمع الدولي لإنقاذ مليون و350 ألف شخص في جنوب مدغشقر من خطر المجاعة، مشيرا إلى أن أكثر من 900 ألف منهم يواجهون “أزمة غذائية”.