وليد بورويس: “محسن مرزوق كان واقف عالمونتاج.. والنهضة والنداء رتعوا في كاكتيس برود”

Written by on 7 November 2019

أكّد وليد بورويس رئيس فرع نقابة الصحفيين بشركة كاكتوس المصادرة اليوم 7 نوفمبر 2019 لدى حضوره ببرنامج كلوب إكسبراس أنّ الصحفيين والتقنيين والعملة بكاكتيس برود بدأوا في إبداء استغرابهم منذ اكتشاف أنّ عطلهم لم تصدر في وثيقة الخلاص كما يفترض لها أن تكون، قائلا: “المتصرفة القضائية قامت بشيء غير قانوني، إذ هذا يعني 2600 يوم عمل تنحّاو للخدامة.. فقمنا بتأسيس فرع تابع للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، ومن وقتها بدأت المعارك والتجميد والهرسلة من قبل المتصرفة القضائية لكاكتيس برود” وفق تعبيره.

وتابع بورويس بقوله: “توجّهنا للقضاء ووقع طردنا.. توجهنا للبرلمان.. توجهنا لرئاسة الحكومة وذهبنا لرئاسة الجمهورية، يعني تحركنا من وقتها وليس الآن” وأوضح أنّه كان يتم استغلال وسائل ومعدات وصحفيي وتقنيي كاكتوس برود ولكنّ الأموال والمرابيح كانت تذهب لـ ”آيت برود” مضيفا: “فوق 13 شركة باش تمشي تبحث تعاملت مع كاكتيس.. وشركة “ساموراي برود” مثلا استغلّت معدّات كاكتيس برود، وهي شركة لا تملك شيئا، والشركات الأخرى لا تملك واحدة فيهم استوديو أو كاميرا أو سيارة” حسب تعبيره.

واستغرب بورويس من كون أنّ المتصرفة القضائية كانت هي نفسها على امتداد 8 سنوات، ولم تتم إقالتها إلاّ منذ 6 أشهر، معتبرا أنّ هناك “انترفيوهات تخدمت على المقاس.. مثل حوار لزهر العكرمي.. وشفيق جراية كان مقربا من المتصرفة القضائية لهذا تم صنصرة بعض الحلقات.. ناهيك عن كون النهضة والنداء كانوا يرتعوا في كاكتوس برود.. حيث إنّ برنامجا كان من المقرر أن يبث في 2017 حول احداث الرش لكن لم يقع تمريره، بالإضافة إلى أنّ محسن مرزوق كان واقف على المونتاج في بعض الحوارات” وفق وصفه.

واعتبر بورويس أنّ ما يفوق العشرة مليارت ذهبت من كاكتيس برود إلى آيت برود.. مؤكّدا أنّ لديه جميع الوثائق  والدلائل التي تؤكّد هذه  التجاوزات وهي موجودة لدى عدّة أطراف منها رئاسة الحكومة ومجلس النواب.

وليد بورويس (رئيس نقابة كاكتيس برود)#Club_Express

Publiée par Express FM sur Jeudi 7 novembre 2019


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist