منى بن حليمة : خسائر النزل التونسية من أزمة توماس كوك تتراوح بين 60 و70 مليون دينار

Written by on 3 October 2019

أكدت منى بن حليمة، المكلفة بالاتصال بالجامعة التونسية للنزل، لدى تدخلها في برنامج اكسبراسو، اليوم الخميس 03 أكتوبر 2019, أن حرفاء توماس كوك الذين زارو تونس بعد تاريخ 23 سبتمبر يواصلون عطلهم ببلادنا.

وصرحت بن حليمة أن قيمة الخسائر التقريبية التي تكبدها 50 نزلا متضررا من أزمة توماس كوك تتراوح بين 60 و70 مليون دينار.

و أفادت بن حليمة أن الجامعة التونسية للنزل قد إستجوبت حوالي نصف النزل المتضررة و التي يقارب عددها 100 نزل ودعت البقية إلى مدها بالمعطيات الضرورية حتى تتمكن من حصر كلفة الخسائر.

كما إعتبرت منى بن حليمة ان طلبات الجامعة التونسية من السلطات التونسية هي طلبات “معقولة جدا”، حيث طالبو بطرح نسبة القيمة المضافة على الفواتير الغير خالصة وحفظ المستحقات المالية للنزل المتضررة إلى حين حل الأزمة والخلاص من جانب الوكيل البريطاني. كما طالبوا بأن يتم خلاص المستحقات المالية من الحسابات المؤقتة للنزل.

وقالت بن حليمة أن هذه  الطلبات قابلة للتطبيق ومعقولة لإنقاذ حوالي 40 نزلا مهددا بالإفلاس، مضيفة أن إسبانيا تعيش أزمة مماثلة حيث أن قرابة 500 نزل مهدد بالإفلاس جراء أزمة توماس كوك، وهو ما جعل االسلطات الإسبانية والإتحاد الأوروبي يفتحون حسابات مغلقة لإيجاد حلول لهذة النزل.

ودعت منى بن حليمة إلى جلسة جدية مع الحكومة القادمة للتباحث حول وضعية عمال النزل المتضررة التي ستتفاقم بداية من هذا الشهر، مشيرة أن توماس كوك تعهد بنسبة تفوق 80 بالمائة من الحجوزات التي تخص النزل المتضرر خلال شهر أكتوبر.

 


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist