مصطفى بن جعفر: “يلزم الواحد يفكّر باش يهج لو كان هاذم يوليوا أغلبية..”

Written by on 10 November 2019

أكّد مصطفى بن جعفر رئيس المجلس التأسيسي اليوم 10 نوفمبر 2019 لدى حضوره ببرنامج 7/7 بخصوص زيارة رئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى الجزائر أنّها مهمة رمزية من ناحيتين: أولا تشي بأنّ هناك علاقة متميزة بين رئيسي الجمهورية والحكومة..  وهو ما يجب أن نأخذه بعين الاعتبار مستقبلا، والرمزية الثانية أنه ذهب للجزائر وهي على مشارف انتخابات بما تمثله من علاقات تجمعنا بين البلدين”

واعتبر بن جعفر “أنّنا في حملة انتخابية متواصلة لا تقف.. وكارثة أن نبدأ الحملة الانتخابية لـ2024 من الآن، لأنّ الشعب وصل إلى حده الأقصى”، مضيفا أنّه يعلّق على البرنامج وليس على الأشخاص “يجب أن نخرج من منطق الإقصاء والكراهية.. وأنا أخالف تماما حكومة الكفاءات، القضية أولا وبالأساس هي سياسية.. وقائد الأوركستر يجب أن يكون سياسيا حتى وإن لم يكن مختصا.. العرك والمعروك في البالاتوهات يترجم انقساما يجب أن نسعى إلى فهمه”.

واستنكر بن جعفر رفض رئيسة الحزب الدستوري الحر، دعوة رئيس الجمهورية لها قائلا: “يلزم الواحد يفكر باش يهج لو كان هاذم يوليوا أغلبية.. وأتوجه لمنجي الرحوي بالكلام نفسه، فما معنى أن ترفض لقاء رئيس الجمهورية؟” وفق وصفه.

واعتبر بن جعفر أنّ تونس في حاجة بالأساس إلى تحقيق مصالحة وطنية حقيقية تنطلق من قبول الآخر رغم الاختلافات لأن التركيز على هذه الأخيرة من شأنه أن يوقف عجلة التنمية حسب تعبيره.

 

مصطفى بن جعفر : رئيس المجلس الوطني التأسيسي#7/7

Publiée par Express FM sur Dimanche 10 novembre 2019


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist