محمد مسليني: “أقول للنهضة: أبعدوا بعض الوجوه عن المشهد الأمامي”

Written by on 21 October 2019

أكّد عياض اللّومي القيادي بقلب تونس اليوم 21 أكتوبر 2019 لدى حضوره ببرنامج بالسياسة تعليقا على تصريح القيادي في حركة النهضة عبد الكريم الهاروني والذي صرّحت فيه الحركة أنها مستعدة للحكم، وسيكون رئيس الحكومة منها، أنّ على النهضة أن تكون أكثر تواضعا من هذا، لأنها لم تفز، بالمعنى الذي يتحدّث عنه الهاروني، بل تحصّلت على المرتبة الأولى فقط وفق وصفه.

واعتبر اللومي أنّ “هذا برلمان المعارضة وليس برلمان الحكم.. والوضع يفرض علينا أن نكون في المعارضة إلى أن يأتي ما يخالف ذلك” مضيفا: “لدينا الكثير من الطعون، حتى في راشد الغنوشي نفسه، وأعتبر شخصيا أنّ النهضة مازالت تتخبط، وفي ثنية غالطة” وفق تعبيره.

وتابع اللومي: “نحن في قلب تونس نحكم على الحكومات من خلال البرامج التي ستقدمها ومدى تطابقها مع برامج حزبنا والمسألة ليست في الأشخاص.. نريد أن نعرف ما هي الحلول التي جاءت بها النهضة للاستثمار ولشروط صندوق النقد الدولي وغلاء الأسعار.. وهذه الانتخابات أبعد ما يكون عن النزاهة والشفافية” وفق قوله.

وأكّد محمد مسليني عضو المكتب السياسي لحركة الشعب من جهته أنّ هناك أطراف من النهضة تريد أن تخرج الغنوشي من الباب الصغير وفق قوله، مشيرا إلى أنّهم لن يكونوا في حكومة تشكّلها النهضة أو تترأسها.. “لا نقصي أحدا، لكن لن نكون طرفا في حكومة تترأسها النهضة، وهناك حل فنحن مع حكومة الرئيس.. وهذا خيار قانوني دستوري، إذ يستطيع الرئيس المنتخب أن يعيّن هو نفسه حكومة باعتبار أنّه تحصّل على قرابة 3 مليون صوت في الانتخابات الأخيرة وهو ما يعطيه مشروعية” وفق وصفه.

وقال مسليني: “أنفي نفيا قاطعا أن يكون قد حصل حديث رسمي بين حركة الشعب والنهضة.. وأقول للنهضة: أبعدوا بعض الوجوه عن المشهد الأمامي” حسب قوله.

عياض اللّومي : قيادي بقلب تونسمحمد مسلّيني : عضو مكتب سياسي لحركة الشعب#Bessyesa

Publiée par Express FM sur Lundi 21 octobre 2019


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist