الضّغط الجبائي على موادّ التجميل والعطورات إرتفع من 42 إلى 84 بالمئة

Written by on 14 June 2019

أكّد رئيس الغرفة الوطنية لمصنعي الروائح ومواد التجميل حاتم مزيو لدى حضوره اليوم الجمعة 14 جوان 2019 في برنامج “مثير للجدل” أنّ القطاع مهمّش وأنّ جميع الأطراف تعبره قطاعا ثانويا، رغم توفيره لحوالي 20 ألف موطن شغل من بينها 10 آلاف موطن شغل بصفة مباشرة.

وأضاف حاتم مزيو أنّ مواد التجميل والعطورات تمثّل حوالي 0.6 من إجمالي الواردات، أكثر من نصفها (57 بالمئة) يعاد تصديرها من جديد، برقم معاملات بحوالي 1.5 مليار دينار من بينها 950 مليون دينار في القطاع المنظّم و550 مليون دينار في السوق الموازية.

كما أفاد ضيف البرنامج أن القطاع يعيش حالة “إحتضار” وأنّ 60 بالمئة منه مهدّد بالإندثار، خصوصا وأنّ القطاع غير المنظّم يمثّل 38 بالمئة من جملة المبيعات.

من جهة أخرى، قال رئيس الغرفة الوطنية لمصنعي الروائح ومواد التجميل أنّ القطاع يضمّ 650 مؤسسة إستوردت على الأقل مرة في العام وحوالي 280 مؤسسة إستوردت أكثر من مرة علما وأن عدد المؤسسات المصنعة لا تتجاوز ال 60 مؤسّسة.

وأشار مزيو إلى أنّ الضغط الجبائي على قطاع الروائح ومواد التّجميل تطوّر من 42 بالمئة إلى 84 بالمئة أي الضّعف، بعد 2008 قائلا بأنّه غير معقول ونتائجه كارثية على القطاع مشدّدا على ضرورة بلورة رؤية وحلول تشارك في ضبطها جميع الأطراف المعنية.

(Visited 237 times, 1 visits today)

Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist