ليلى الحمروني: الإعلان عن التحالفات قبل استكمال المؤتمر والقيادة سابق لأوانه”!

Written by on 20 May 2019

أكّدت ليلى الحمروني النائب عن الائتلاف الوطني وعضو حركة تحيا تونس لدى حضورها اليوم 20 ماي 2019 ببرنامج كلوب إكسبراس أنّ التقاربات بين الأحزاب المعلن عنها في الآونة الأخيرة تمثّل إعلانات سياسية لا تعكس موازين قوى حقيقية، مشيرة إلى أنّ كل تقارب ضمن العائلة الديمقراطية الحداثية هو إيجابي، إذ ليست هناك معركة حقيقية بين هذه الأحزاب، بل هناك “مقاربة متاع تحالفات، لأننا نعتقد أن لا أحد قادر على تسيير البلاد بمفرده”.

وقالت الحمروني إنّ المبادرات التجميعية شيء إيجابي، معلنة أنّه سيقع الحسم قريبا في مسألة التحالفات، إذ لم يستكمل “تحيا تونس” مؤتمره بعد، وأول انعقاد للمجلس الوطني سيكون الأسبوع المقبل وسينبثق عنه إعلان عن القيادة الجديدة، وربما ترشح وانتخاب رئيس الحركة، ، “والإعلان عن التحالفات قبل استكمال المؤتمر والقيادة سابق لأوانه” حسب تعبيرها، لكن مسألة التحالفات في قلب اهتمامات الحركة.

واعتبرت الحمروني أنّ البديل الممكن اليوم لإنقاذ تونس هو أن تتجمّع العائلة الديمقراطية الوسطية، وهو هدف “تحيا تونس”، قائلة: “ليس هناك صديق دائم أو منافس دائم في السياسة”.

وقالت: “أنا من يقول لي اليوم أنّه مع برنامجي ونتّفق، ما عاد يهمني الاسم أو ما قاله سابقا، كل الناس قاموا بأخطاء، ونحن أيضا أخطأنا.. لكن برنامج تحيا تونس سيصدر عن قريب وسيكون القاعدة الأساسية التحالفات”.

(Visited 154 times, 1 visits today)

Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist