فيديو المهاجرين الإيفواريين في الصحراء: الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية يوضح

Written by on 6 August 2019

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يصوّر الحالة اللاإنسانية لـ36 مهاجرا إيفواريا في عرض الصحراء الفاصلة بين تونس وليبيا، أين أفاد المعلّق على الفيديو بأن السلطات التونسية قامت بنقل المهاجرين إلى الحدود التونسية الليبية بعد إيقافهم في صفاقس، وطلبت منهم الذهاب إلى ليبيا على الأقدام.

وفي هذا الإطار أفاد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد حيوني خلال مداخلته اليوم الثلاثاء 6 أوت 2019، في برنامج ايكوماغ بأن فيديو المهاجرين يمكن أن يكون تم تصويره خارج البلاد التونسية .

كما أوضح أن” الموجودين في الفيديو المذكور هم ليسوا نفس المهاجرين الذين تمّ منعهم من اجتياز الحدود التونسية خلسة وتمّ الإشارة عليهم بالدّخول من البوّابات الرّسميّة.

وأكد أن السلطات التونسية لم تتنصل أبدا من مسؤولياتها تجاه الاشخاص بصفة عامة أو المهاجرين بصفة خاصة .

كما ذكّر الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية بأن حاملي الجنسية الإيفوارية معفيين من التأشيرة للدخول إلى التراب التونسي .

وكانت منظمات حقوقية قد أكدت صحة الفيديو، وجاء في بيان وقعته كل من الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، محامون بلا حدود، تونس ارض اللجوء، الأورومتوسطية للحقوق، اللجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الإنسان، أنها تابعت ”بكل أسف وضعية 36 مهاجرا ايفواريا من بينهم 11 إمرأة واحدة منهن حامل إضافة الى 3 رضع وقع ايقافهم بأحد المنازل بصفاقس بحجة استعدادهم للقيام بعملية هجرة غير نظامية في حين ورد في شهادتهم أنهم بصدد الاحتفال بذكرى العيد الوطني الإيفواري.

واشارت إلى أنه تم اقتيادهم نحو مدنين ومن ثمة إيصالهم للحدود الليبية ليطلب منهم الذهاب نحو ليبيا ويتركوا في هذه الظروف المناخية القاسية. إن المنظمات الموقعة على البيان وبعد تكرر عمليات الترحيل نحو الحدود الليبية”.

(Visited 258 times, 1 visits today)

Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist