فوزي الدعّاس: “هناك صفحات تدّعي أنها من أنصار قيس سعيّد في حين أنّها لا تتعامل حتّى برقيّه الأخلاقي”

Written by on 16 October 2019

أكّد فوزي الدعّاس، المتطوّع في حملة قيس سعيّد اليوم 16 أكتوبر 2019 لدى حضوره ببرنامج كلوب إكسبراس أنّه تابع بانشغال على صفحات التواصل الاجتماعي الجدل الحاصل و”الفوفعة” حسب قوله حول أناس ينسبون لأنفسهم صفة “أنصار قيس سعيّد” في حين أنّه من الباب الأخلاقي لا ضابط تنظيمي أو حتى أخلاقي يمكن أن نحسب عليه أنصار قيس سعيّد.

وتابع المتطوّع في الحملة أنّ هناك صفحات تدّعي أنها من أنصار قيس سعيّد في حين أنّها لا تتعامل حتّى برقيّه الأخلاقي حسب قوله، مضيفا: “ومن غير المقبول أن يُنشأ أيّ كان صفحة فايسبوكية ويقول أنه من أنصار قيس سعيّد ويهاجم اتحاد الشغل، ثم نقول أنهم محسوبين على قيس سعيّد!”.

واعتبر الدعّاس أنّ موقف سعيّد واضح من جميع المنظمات الوطنية، ولا يمكن الخوض في بعض المسائل إلاّ بعد أدائه اليمين الدستورية، قائلا: “لا يمكنني أن أجيب على مسائل لا يعلمها إلا قيس سعيّد.. ونحن متطوّعون في حملته”.

وكانت العلاقة مع المنظمات الوطنية وخاصة إتحاد الشغل قد أثارت جدلا مؤخرا، إثر الدعوات على مواقع التواصل الإجتماعي بعدم التعامل معها.

وكان المترشح المستقل، قيس سعيد، فاز في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها بنسبة 72 فاصل 71 بالمائة من الأصوات، على منافسه رئيس حزب قلب تونس، نبيل القروي، الذي تحصل على 27 فاصل 29 بالمائة.

ويتنظر أن تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات غدا الخميس عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية.

 

 

 


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist