عبّو: “لم نركّز في بلدية باردو وهذه كانت غلطة، ولا نحبّذ انتداب الأشخاص المعروفة”

Written by on 16 July 2019

أكّدت ريم محجوب القيادية بحزب آفاق تونس اليوم 16 جويلية 2019 لدى حضورها ببرنامج بالسياسة رفقة القيادية بالتيار الديمقراطي سامية عبّو، أنّ آفاق تونس موجود في المجلس البلدي بباردو عبر قائمة ائتلافية قبل الانتخابات الجزئية الأخيرة بالجهة، والتي أفرزت عن تحصّل الحزب على المرتبة الثانية بأربعة مقاعد، حيث اعتبرت محجوب أنّ آفاق كان يتوقّع عدد مقاعد أكبر لكن عزوف الناخبين بالإضافة إلى أسباب أخرى ساهم في هذه النتيجة.

واعتبرت سامية عبّو من جانبها أنّ حزبها لم يتوقّع هذه النتيجة في الانتخابات البلدية الجزئية الأخيرة بباردو والتي أفرزت عن فوز التيار الديمقراطي بمقعدين بعد أن كان يحتل أربعة مقاعد، قائلة: “لا نحبّذ انتداب الأشخاص المعروفة، بل يهمّنا اختيار من يمثّل توجّه الحزب في المجلس البلدي ويدافع عن مبادئه” مضيفة “كان بالإمكان أن نختار شخصية معروفة أو صاحب جمعية رياضية أو شخصية لديها المال.. لكن أن تفضّل مرشحا من الحزب فهذا له ثمنه أحيانا”.

وأضافت سامية عبّو أنّ التيار لم يشتغل كثيرا في بلدية باردو، حيث انشغل بإعداد المؤتمر والقائمات، قائلة “لم نركّز في بلدية باردو وهذه كانت غلطة”، مستنكرة قول بعض الأفراد إن “التيار طاح”.. حيث قالت: “ما معنى طاح؟ نحن قبل شهر حصلنا على المرتبة الثانية في بلدية سوق الجديد بسيدي بوزيد.. لا أتصور أنّ حزبا “يطيح” في شهر..” مشيرة إلى عامل العزوف الذي يزعج كل الأحزاب لا التيار فحسب.


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist