عبد الكريم الهاروني:” حركة النهضة لم تحسم بعد في مرشحها للرئاسية، والغنوشي مرشحها الطبيعي”

Written by on 22 June 2019

أفاد رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، أن الحركة لم تحسم بعد في مسألة مرشحها للرئاسية، مؤكدا أنها معنية بتقديم مرشح لأول مرة بعد أكثر من 50 سنة من نشأتها.
وأضاف في ندوة صحفية مساء اليوم الجمعة على هامش الدورة 28 لمجلس شورى النهضة، أن الحركة ستنطلق في هذه الدورة في حوار عميق حول ترشيح شخصية وطنية من داخلها أو من خارجها تتوافق معها وتستجيب لمتطلبات البلاد بعد انتخابات 2019.

وبين أن المرشح الطبيعي للحركة إلى حد الآن، وحسب قانونها الأساسي، هو رئيسها راشد الغنوشي باعتباره شخصية وطنية، على أن يتم النظر في هذه المسألة في مؤسسات الحركة مع الانفتاح على البحث عن شراكات في الحكم بعد الانتخابات القادمة.

وأشار إلى أن مجلس الشورى سيقرر الوقت المناسب للإعلان عن مرشح الحركة للرئاسية، مؤكدا الرغبة في عدم استعجال هذا القرار لارتباطه بتصور الحركة للحكم بعد 2019 بين الرئاسة والحكومة والبرلمان وكذلك بالأطراف التي ستكون شريكة للنهضة في الحكم ما بعد الانتخابات.

ولاحظ أن تقدير الموقف السياسي والاقتصادي والاجتماعي في البلاد فضلا عن الوضع الإقليمي في المنطقة وخاصة التطورات في كل من الجزائر وليبيا، ستكون مقدمة لفتح ملف الترشح للرئاسية.
وذكر الهاروني بأن هذه الدورة لمجلس الشورى تنعقد بعد حدث وطني مهم شهده البرلمان التونسي، تمثل في المصادقة على تنقيح القانون الانتخابي، متوجها بالتحية لكل الكتل التي قال إنها “اتخذت مواقف تاريخية لحماية الديمقراطية من المتحيلين”.

واعتبر أن التنقيحات المدخلة على قانون الانتخابات والاستفاء تعد شروطا إضافية لنجاح الانتخابات القادمة، داعيا إلى “اليقظة إلى آخر لحظة لحماية الثورة والديمقراطة الناشئة، واحترام الناخبين وصورة تونس كأول ديمقراطية في العالم العربي”.

كما أكد على أهمية انعقاد الدورة 28 لمجلس الشورى والتي تتزامن مع انعقاد الندوة السنوية الثالثة للحركة يوم غد السبت بحضور أكثر من 900 إطار مركزي وجهوي ومحلي، فضلا عن انعقادها في سياق الزمن الانتخابي الذي تستعد البلاد لتتويجه بالانتخابات الرئاسية والتشريعية أواخر السنة الحالية.

ويتضمن جدول أعمال الدورة وفق الهاروني، مناقشة تقرير عن نشاط مجلس الشورى بين الندوتين السنويتين للحركة باعتباره مؤسسة رئيسية تحدث توازن في القيادة مع رئاسة الحركة، فضلا عن عرض تقرير عن أعمال لجنة متابعة ملف العدالة الانتقالية بعد انتهاء مهام هيئة الحقيقة والكرامة.

وات

(Visited 70 times, 1 visits today)

Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist