نيويورك تايمز: تسجيل صوتي للسفير القطري في الصومال يثبت تورط الدوحة في تفجيرات بوساسو

Written by on 23 July 2019

أكدت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، في عددها الصادر أمس الاثنين تحت عنوان “بالسلاح والأموال والإرهاب، تتنافس دول الخليج على النفوذ في الصومال”، أنها حصلت على تسجيل صوتي يكشف تورط الدوحة في تفجيرات الصومال التي أوقعت ثمانية جرحى على الأقل في مايو الماضي.

ونشرت الصحيفة انها حصلت على تسجيل صوتي أجرته وكالة استخبارات أجنبية معارضة للسياسات الخارجية لدولة قطر، يعكس التنافس الإماراتي القطري من خلال تسجيل صوتي للسفير القطري في الصومال، حيث قال رجل أعمال قطري للسفير إن المسلحين الذين نفذوا التفجير في بوساسو قاموا بذلك لتعزيز مصالح قطر من خلال طرد أهم منافسيها، دولة الامارات العربية المتحدة

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن المكالمة الهاتفية تخص السفير القطري، حسن بن حمزة هاشم، مع رجل أعمال قطري مقرب من أمير قطر ، يدعى “خليفة كايد المهندي”، حيث قال المهندي إن المسلحين نفذوا التفجير في بوساسا لتعزيز مصالح قطر من خلال طرد منافسين الدوحة التابعين لإحدى دول الخليج. وفي هذا السياق قال المهندي، تحديداً في 18 مايو، بعد حوالي أسبوع من التفجير: “نعرف من يقف وراء التفجيرات والقتل”. وأضاف “العنف يهدف إلى اجبار من يتبع دبي للفرار من هناك.” وأردف “اسمح لهم بطرد الإماراتيين، حتى لا يجددوا العقود معهم وسأحضر العقد هنا إلى الدوحة”

يشير المهندي إلى العقود الحكومية مع موانئ دبي العالمية لإدارة الموانئ في بوساسو وفي صوماليلاند وصرح في التسجيل إن أحد أقارب الرئيس “معي” وسينقل عقود موانئ دبي العالمية إلى قطر.

وعند سؤاله عن المحادثة، لم يطعن المهندي ولا حكومة قطر في صحة التسجيل، لكنهما قالا إنه كان يتحدث بصفته مواطن خاص وليس مسؤولاً حكومياً.

وقال مكتب الاتصالات القطري في بيان لصحيفة التايمز: “السياسة الخارجية لدولة قطر هي دائمًا سياسة لتحقيق الاستقرار والازدهار – نحن لا نتدخل في الشؤون الداخلية للبلدان ذات السيادة”. واضافت “أي شخص يفعل ذلك لا يتصرف نيابة عن حكومتنا”.

ونوّهت الصحيفة إلى أن السفير القطري لم يُظهر أي رفض أو استنكار أن القطريين لعبوا دوراً بالتفجيرات في الصومال، وقال المسؤول القطري في المكالمة إن هذه الهجمات تتم حتى يجبروا دولة تناهضها قطر على ترك الصومال.

وذكرت المقالة أنه عندما وقع العمل الإرهابي الذي انفجرت سيارة صغيرة مفخخة خارج مبنى محكمة في مدينة بوساسو الساحلية في شمال الصومال، أفادت تقارير إخبارية محلية بأن متشددين إسلاميين من جماعة الشباب الإرهابية، قاموا بالرد على غارات جوية أمريكية، وجُرح ما لا يقل عن ثمانية أشخاص، وأعلنت إحدى الجماعات المحلية التابعة لداعش مسؤوليتها.

(Visited 33 times, 1 visits today)

Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist