شفيق صرصار: “إعادة الانتخابات التشريعية تكون في هذه الحالة”

Written by on 18 October 2019

أفاد أستاذ القانون الدستوري، شفيق صرصار، اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019، خلال حضوره ببرنامج اكسبراسو، أن رئيس الجمهورية، قيس سعيد، تم انتخابه بأغلبية كبيرة، وهو منطلق بقاعدة شعبية قوية، وفق قوله.

وأكّد صرصار أنّ الشعب التونسي قام بانتخاب قيس سعيّد لعدة أسباب أهمها “الثقافة والنظافة”، مبينا أن رئيس الجمهورية لديه العديد من الصلوحيات،”والشعب التونسي ارتئى أن قيس سعيّد قادر على تولي هذه الصلوحيات لذلك تم انتخابه”، مضيفا أنّ المواطنون مستاؤون من السياحة الحزبية التي أصبحت بالمال، وهناك شبهات فساد في الطبقة السياسية، والعديد من الأطراف أصبحوا يتحدثون على أخلقة السياسة فلا بد من إعادة القيم الأخلاقية في السياسة.

وأشار صرصار إلى وجود العديد من المشاكل السياسية والمتمثلة في تمويل الحياة السياسية، تمويل الأحزاب، بالإضافة إلى قانون الأحزاب، مبينا أن الضلاحات الكبرى تنطلق من هذه المشاكل وذلك بتغيير طريقة الاقتراع وتغيير القانون الانتخابي، مفسرا أن عملية الإصلاح سيكون لها تأثير على سير النظام السياسي، حسب تعبيره.

وأكّد صرصار على ضرورة استكمال الهيئات وبقية المؤسسات، مبينا أنه في ضل غياب المحكمة الدستورية “فلا يمكن أن نقوم بإصلاح دستوري”، حسب قوله.

وأفاد شفيق صرصار أن رئيس الجمهورية هو رمز وحدة الدولة وله دور هام في إعادة فكرة العيش المشترك.

وبخصوص قانون المالية لسنة 2020، أكّد صرصار أنّ هذا القانون سيكون ثقيلا قائلا: “إذا نكملوا بنفس النسق سيكون الوضع في سنة 2021 سيء جدا”، حسب تعبيره.

وأشار صرصار إلى أن رئيس الجمهورية يكلّف رئيس الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية لاختيار رئيس الحكومة وتشكيل الحكومة، مبينا أنه في صورة أنّ رئيس الحكومة لم يوفّق في تشكيل الحكومة القادمة، فيقوم رئيس الجمهورية بالمشاورات مع مختلف الأحزاب ويقوم باختيار الشخصية الأقدر لتكوين الحكومة، مفسرا أنه في حالة عدم تشكيل الحكومة في ظرف 4 أشهر يقوم رئيس الجمهورية بحلّ البرلمان، وعندها تتم إعادة الانتخابات التشريعية.

 

 

 

 


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist