عبير موسي: “فعلا نعيش حالة إنتقال… لكن ديمقراطي يجب وضعها بين ظفرين في ظل مشهد سياسي رديء”

Written by on 29 August 2019

قالت عبير موسي رئيسة الحزب الدّستوري الحر والمترشحة إلى الإنتخابات الرئاسيّة المقبلة لدى حضورها اليوم الخميس 29 أوت 2019 في برنامج “بالسياسة” إنّ تونس فعلا تعيش حاليا فترة إنتقال، لكن كلمة ديمقراطي يجب وضعها بين ظفرين.

وأضافت عبير موسي أنّ المشهد السياسي ليس بالنزاهة المطلوبة خاصّة وأنّ المرسوم الذي يعنى ببعث الأحزاب لسنة 2011 سمح بالسياحة الحزبية وسمح أيضا بإنشاء أحزاب ذات مصلحة قائلة إنّها ستعمل على تنقيح هذه القوانين لإصلاح هذا المشهد السياسي الرديء وفق قولها.

من جهة أخرى ذكرت رئيسة الحزب الدّستوري الحر أنّ يوم 15 سبتمبر المقبل سيكون تاريخيا إلا أنّ بعض المظاهر من شأنها إفساده مع إنطلاق ما أسمته بحملات التشكيك الممنهجة، وركوب البعض على الأحداث وضعف الهايكا وغيرها… قائلة إنّ “المبدأ أصبح خرق القانون والإستثناء هو تطبيقه” حسب تعبيرها.

كما أشارت ضيفة البرنامج إلى أنّ الهدف الجوهري في ظل هذا النظام السياسي هو الإنتخابات التشريعية في السادس من أكتوبر القادم مضيفة أنّ برنامجها الإنتخابي سيعمل على التغيير الجذري، من خلال تحقيق تغيير النظام السياسي، وعن طريق حفظ الأمن القومي، وتعزيز الديبلوماسية الإقتصادية لإحداث لوبي عالمي قوي لإخراج تونس من القائمات السوداء والتخفيض في المديونية، في ظل دولة قانون وتحترم مؤسساتها.


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist