سوسة: قصابو المدينة يهدّدون بتنفيذ إضراب مفتوح ومقاطعة المسلخ البلدي

Written by on 18 January 2020

هدّد القصابون المنتفعون بخدمات المسلخ البلدي بسوسة، خلال ندوة صحفية انعقدت اليوم السبت 18 جانفي 2020، بمقر الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة بالجهة، بتنفيذ إضراب مفتوح ومقاطعة المسلخ البلدي، احتجاجا على الزيادة التي أقرها مؤخرا رئيس بلدية سوسة في معاليم الذبح بالمسلخ، والتي اعتبروها “مشطة”.

وهدّد رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة بسوسة، بدخول جميع القطاعات المنضوية تحت لواء الاتحاد في إضراب تضامني مع قصابي مدينة سوسة، إذا واصل رئيس البلدية تعنته وتوظيف أداءات “مشطة” على اللحوم الحمراء عند الذبح بالمسلخ البلدي، معلنا عن تنفيذ جميع القصابين، يوم الاثنين القادم، وقفة احتجاجية أمام مقر البلدية وذلك بمشاركة قصابي ولايات الجمهورية في حركة تضامنية.

وذكّر رئيس الغرفة النقابية الجهوية للقصابين بسوسة، محمد حسن يوسف، بقرار القصابين الدخول في اضراب خلال الفترة من 16 جانفي الى غاية يوم الاثنين 20 جانفي الجاري، احتجاجا على المنشور الصادر عن البلدية بتاريخ 15 جانفي الجاري والذي رفعت من خلاله في معلوم الذبح من 100 مليم للكلغ الواحد إلى 220 مليم، مشيرا إلى انفرادها بهذا الاجراء وذلك خلافا لبقية مسالخ البلاد، وفق قوله.

وأضاف حسن يوسف، أنّ الغرفة النقابية الجهوية للقصابين بالجهة، تدعو رئيس البلدية إلى إعادة النظر في هذه الزيادة والتراجع عنها، لافتا إلى أنها ستساهم في الترفيع في أسعار اللحوم الحمراء، كما ستدفع بالقصابين إلى اللجوء إلى الذبح العشوائي وما يتبعه من مخاطر صحية.

يذكر أنّ رئيس بلدية سوسة، محمد إقبال خالد، كان قد أوضح أن البلدية قامت يوم الأربعاء 15 جانفي، في إطار الشفافية وفي سياق برنامجها لتأهيل المسلخ البلدي، بتطبيق القانون وتفعيل المنظومة الإعلامية واعتماد الوزن الالكتروني بالمسلخ البلدي، الذي يستوجب دفع 50 مليم للقباضة المالية كمعلوم ذبح و50 مليم أخرى كمعلوم المراقبة الطبية، مؤكدا أنه تم إعلام القصابين بهذا الإجراء بتاريخ 20 ديسمبر الماضي.

وات.


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist