سليم العزّابي: “تحيا تونس وقلب تونس هما المتضرّران من إيقاف نبيل القروي”!

Written by on 2 October 2019

أكّد أمين عام حزب تحيا تونس سليم العزابي اليوم 2 أكتوبر 2019 لدى حضوره ببرنامج بالسياسة أنّ قضية نبيل القروي اليوم هي قضية رأي عام، والخطير أنها تحولت من معركة سياسية إلى هجوم ممنهج ضد القضاء التونسي، قائلا: “تأسّفنا لدى إيقاف نبيل القروي منذ البداية وعرفنا أننا سندفع فاتورة هذا الإيقاف.. وكان فما زوز أطراف سياسية قاعدة تخلّص في فاتورة إيقاف نبيل القروي، هما تحيا تونس وقلب تونس.. ونحن المتضرريْن” وفق قوله.

واضاف العزابي: “لدينا ثقة في القضاء وهيئة الانتخابات، ولا مجال لأي هيئة أن تؤجل الانتخابات، عدا مجلس نواب الشعب في حالة وحيدة هي حالة خطر داهم على البلاد” حسب تعبيره.

وقال العزابي إنّ “تحيا تونس كان لديه حامل مشروع ممثّل في يوسف الشاهد الذي لم يمرّ إلى الدور الثاني، ولدينا قناعة أن مشروعنا لا يمثّله نبيل القروي أو قيس سعيّد.. ولن نتهرّب من مسؤولية الاختيار، وسنفصل في الأمر بعد الانتخابات التشريعية، وداخل الحزب هناك صوتان وهذا شيء يسعدنا” حسب وصفه.

وأضاف العزابي: “بالنسبة لقيس سعيّد لا مشكلة لدينا في شخصه لكن حوله داعمين لدينا مشكلة معهم لأنّهم يحملون مشروعا مضادا لمشروعنا، ولديهم مقاربة صدامية مع عديد الأطراف” على حد تعبيره.

وأشار العزابي إلى أنّ الحزب حاول “في ظرف قصير” التقاط الرسائل التي قرأها في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية، وانطلق إلى الميدان بعد استخلاص العبرة، “ولم نرد على الهجومات والتجاذبات، وعلى مستوى الخطاب السياسي حاولنا أن نتوجه إلى الشباب والفئات المهمّشة ببرامج واضحة، وطبعا نتائج الرئاسية أثّرت وستؤثر على نتائج الانتخابات التشريعية” وفق قوله.

وأجاب العزابي على تصريح راشد الغنوشي الأخير في مدنين بقوله: “كان فما حزب كان في الحكم بصفة غير منقطعة من 2012 إلى يومنا هذا هو حزب النهضة.. كنت نعرف مغلطتش مش محكمتش! ولا نوافق على ما قاله الغنوشي من عدم تحملهم للمسؤولية.. ونجن نتحمّل جزءا من المسؤولية ولن نتصّل منها” وفق تعبيره.

وشدّد العزابي على أنّ برنامج الحزب هو برنامج “مسؤول وواقعي، وهناك اقتراحات نراها شعبوية مثل تغيير الدستور وتحقيق نسبة نمو تصل إلى 8 بالمئة، وهي تصريحات خطيرة لأنها ستخلق إحباطا كبيرا فيما بعد.. ونرى أنّ النظام السياسي اليوم غير ناجع وقادرون على تحسينه” حسب قوله.

وحول اقتراحات تحيا تونس أكّد العزابي: “نقترح حاجات ممكنة، تمس القانون الداخلي للبرلمان، فلا ضرورة لرئيس الحكومة أن يمرّ بالبرلمان لتغيير وزير، ولدينا حاليا قانون انتخابي يفرض علينا التشتت وأن ندخل في توافقات واسعة كل مرة.. كما يجب أيضا أن نطرح مسألة الحصانة من جانب آليات رفعها عن النواب في المجلس.. لأنّ كل من لديه مشكلة مع القضاء الآن أصبح يترشح..” وفق قوله.

وأضاف العزابي: “الحد من السياحة الحزبية مهم، لهذا أمضى المترشحون عن تحيا تونس ميثاق شرف حول التعهد بعدم ممارسة هذه السياحة، وإن خالفوا هذا الميثاق بعد ذلك فالشعب يعاقب” وفق تصريحه.

وبخصوص برنامج الحزب على المستوى الاجتماعي قال العزابي: “لدينا خطة اجتماعية طارئة على مستوى السكن الاجتماعي،  وتحسين منح العائلات المعوزة.. وبالنسبة لغلاء المعيشة سببها المحتكرين، ونحن لاحظنا أنّ منظومة المراقبة تشتغل عليها وزارة التجارة فقط، لكنها لم تعد قادرة على العمل بمفردها ولهذا طرحنا أن يكون هناك هيكل أعلى مشترك بين عديد الوزارات مثل الداخلية والعدل والصحة والفلاحة”.. مضيفا: “لا يوجد خط أحمر في المؤسسات العمومية والحل هو إعادة هيكلتها” حسب رأيه.


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist