حركة النهضة تدعم مبادرة الحكومة المتعلقة بتنقيح قانون الانتخابات!

Written by on 13 June 2019

قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أن موافقة حركة النهضة على مقترح الحكومة المتعلق بتنقيح مشروع قانون الانتخابات يأتي من منطلق حماية الديمقراطية من الانفلاتات والتحيل والتلاعب بها عن طريق جمعيات أو مؤسسات إعلامية وغيرها.

وأضاف في تصريح اعلامي اثر الاجتماع الذي عقدته كتلة حركة النهضة اليوم الخميس 13 جوان 2019 بمجلس نواب الشعب إنّ مشروع القانون في عمومه يؤكّد على أهمية ضرورة الذهاب قدما نحو الإنتخابات وعدم تأخيرها مشيرا إلى أنّ تأخير الانتخابات مسألة خطيرة وفيها مس بالديمقراطية ومس بالدستور.

ولفت إلى انّ مشروع القانون يتجه إلى حماية الديمقراطية من التلاعب بها والتحيّل عليها لا الإقصاء مبينا أنّه تمّ من خلال هذا المشروع إدراج إضافات تتعلّق بالخطاب السياسي خاصة في الحملة الانتخابية بالنظر إلى أهميّة أن يمتثل هذا الخطاب إلى ضوابط أخلاقية وسياسية تمنعه ان يكون باعثا على التفرقة والتقاتل أو ممجّدا للإستبداد والإرهاب.

واعتبر الغنّوشي أنّ المجتمعات الحديثة ومن بينها تونس تتميز بالفصل بين المجالات كالسياسية و المجتمعية على غرار الأعمال الخيربيّة والمسجدية والرياضيّة مؤكّدا ضرورة عدم توظيف مجال لصالح مجال آخر قائلا إنّ التعديل جاء دفاعا على الديمقراطية و تساوي الحقوق بين الجميع.

من جهتها صرحت النائب يمينة الزغلامي(حركة النهضة) أن الاجتماع الذي عقدته كتلة حركة النهضة برئاسة رئيس الحركة راشد الغنوشي تناول بالنقاش مشروع هذا التعديل المقدم من قبل الحكومة لإضافة فصل في القانون الإنتخابي يمنع ترشّح كل من يملك جمعية أو مؤسسة إعلامية من الترشّح للانتخابات التشريعية أو الرئاسية.

يذكر أن الحكومة كانت قد تقدمت في موفى شهر ماي الماضي بمبادرة تنص على إضافة فصل في القانون الإنتخابي يمنع ترشّح كل من يملك جمعية أو مؤسسة إعلامية للانتخابات التشريعية أو الرئاسية. وقد تبنت كتلة الائتلاف الوطني(كتلة موالية للحكومة) هذه المبادرة وساندتها.

(Visited 61 times, 1 visits today)

Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist