جوهر بن مبارك: “قلب تونس يتصرّف مثلما يتصرّف رؤساء العصابات”

Written by on 7 October 2019

أفاد أستاذ القانون الدستوري، جوهر بن مبارك، اليوم الإثنين 7 أكتوبر 2019، لدى حضوره ببرنامج بالسياسة، أن انتخابات 2019 ستشكّل نقلة سياسية من مرحلة الانتقال الديمقراطي التي عاشتها تونس منذ 8 سنوات إلى مرحلة الديمقراطية الثابتة والنهائية، وفق قوله.

وأكّد بن مبارك بخصوص نتائج الانتخابات أن هناك جيل جديد دخل في الحياة السياسية، مبينا أن هناك مليون ونصف تم تسجيلهم في الانتخابات وهذا الجيل هو من الشباب بنسبة 79 بالمائة، مشيرا أن هذه الفئة تبحث عن الحداثة الاقتصادية والاجتماعية، وتبحث أيضا عن اقتصاد مفتوح يضمن تكافؤ الفرص.

وأشار بن مبارك إلى أن نسبة المشاركة في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية كانت مرتفعة مقارنة بالانتخابات البلدية التي شهدت عزوفا من قبل الشرائح الاجتماعية التي قاطعت الانتخابات، مبينا أن نسبة المشاركة في الانتخابات البلدية كانت 35 بالمائة.

وأوضح بن مبارك أن حركة النهضة رغم تحصلها على المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية، إلا أنها “فقدت جزءًا كبيرا من قاعدتها الانتخابية، التي اتجهت إلى أطراف أخرى أقل تقليدية مثل ائتلاف الكرامة”، حسب تعبيره.

وأفاد بن مبارك أن هجران صناديق الاقتراع ليست له علاقة بالإيديولوجيا، وإنما له علاقة بالوضعية الاقتصادية والاجتماعية للطبقة الوسطى.

وأشار بن مبارك إلى أن حركة النهضة أخذت المبادرة السياسية بتحصلها على المرتبة الأولى، مشيرا إلى أن التيار الديمقراطي هو المستفيد الأكبر من الانتخابات التشريعية، وسيلعب دورا أساسيا في المشهد الديمقراطي، وفق قوله.

وأضاف جوهر بن مبارك في خصوص حزب قلب تونس الذي اعتبره “يتصرف مثلما يتصرف رؤساء العصابات”، أنه في صورة انهزام نبيل القروي في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية فإن قلب تونس سينحلّ ويتشتت، حسب قوله.

واعتبر بن مبارك أن الأحزاب التي ساندت قيس سعيّد مثل:حركة النهضة والتيار الديمقراطي وائتلاف الكرامة، استفادوا منه، مبينا أن هناك إمكانية لتشكيل حكومة بأغلبية أقلية وفق تعبيره.


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist