توزر : إحتجاجات أمام الهيئة الفرعية للإنتخابات لوجود شبهة تزوير في الإنتخابات

Written by on 9 October 2019

إحتج حوالي 24 رئيس قائمة إنتخابية ترشحت للإنتخابات التشريعية مع عدد من مناصريهم، ٍصباح اليوم الأربعاء9 أكتوبر 2019، أمام مقر الهيئة الفرعية للإنتخابات بتوزر للتعبير عن قناعتهم بوجود شبهة تزوير للإنتخابات التشريعية وفق ما أوضحه الناطق الرسمي بإسم رؤساء القائمات نزار بوجلال الذي أوضح أنهم كلفوا أحد المحامين الذي قام اليوم بتقديم طعون في نتيجة الإنتخابات وتشكي لدى وكيل الجمهورية بوجود شبهة تزوير.

وأفاد بوجلال أنهم أعلنوا اليوم الأربعاء “يوم غضب” بعد ما لمسوه من رئيس الهيئة الفرعية من “تعنت” حسب تعبيره ورفضه مقابلتهم والحضور الى مقر الهيئة، معتبرين أن ذلك يؤكد “مسؤوليته في التزوير”.

وأوضح ان شبهة التزوير متمثلة بالخصوص في إضافة صناديق إقتراع، وهو ما أدى الى تغيير النتيجة، مؤكدا إستعدادهم مواصلة الاحتجاج من أجل إعادة فرز النتائج، مبديا إحترازه على تعامل الهيئة مع الخروقات التي قد تؤدي الى إسقاط قائمات.

وإعتبر عضو الهيئة الفرعية للانتخابات وليد المايسة من ناحيته أن شبهة التزوير “مجرد إدعاءات” بإعتبار أنه لم تصل الهيئة أية شكاية من القائمات المحتجة والتى تقول أن هناك خروقات في الحملة أو يوم الاقتراع.

وقال أن إتهامهم الموجه الى رئيس الهيئة “له أغراض شخصية” من بعض رؤساء القائمات، ملاحظا أن رئيس الهيئة ما زال يباشر مهامه، إلا أنه تم التنسيق مع الجهات الأمنية وإتخاذ قرار عدم حضوره الى مقر الهيئة في اليومين الأخيرين لما قد يمثله ذلك من تهديد لشخصه، لافتا الى أن رئيس الهيئة تقدم بدعوى قضائية ضد أحد رؤساء القائمات المحتجين في الثلب والشتم والتشهير.

وفيما يتعلق بإعادة فرز الصناديق، أوضح أن ذلك لا يتم إلا بعد الطعون، مبديا إستعدادهم لجميع الفرضيات بما فيها إعادة الإنتخابات، ملاحظا أن الهيئة رفعت خلال الحملة مجموعة من المخالفات الانتخابية لا تتضمن شبهة توزيع أموال كما يروج له.

وأوضح بشأن الصناديق التي وصلت متأخرة وإعتبرها رؤساء القائمات صناديق مزورة، هي الصناديق الخاصة بمعتمدية تمغزة والتى وصلت متأخرة بسبب عطل حصل في شاحنة الجيش الوطني عند القيام بتجميعها من مراكز الاقتراع.

وات


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist