بن خليفة: “أطنان من المواد المدرسية المسرطنة يقع حجزها سنويا في الأسواق العشوائية”

Written by on 20 August 2019

نفى مدير المنافسة والأبحاث الاقتصادية بوزارة التجارة ياسر بن خليفة اليوم 20 أوت 2019 ما رصدته منظمة إرشاد المستهلك من نسب تشير إلى ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية وخاصة منها المدعّمة هذا العام بحوالي 30 بالمائة مقارنة بالعام الماضي، مشدّدا على أنّ الأسعار بالنسبة للكراس والكتاب المدرسي بقيت هي نفسها على النحو الآتي:

كراس 12: 190 مليما

كراس 24: 330 مليما

كراس 48: 730 مليما

كراس 72: 1070 مليما

وبالنسبة لأسعار المواد المدرسية الموردة من الخارج أكّد بن خليفة وجود استقرار في أسعارها وربما حتى انخفاض نظرا للانتعاشة النسبية التي شهدها الدينار مقارنة بالعملات الأجنبية.

وقال بن خليفة إنّ التجارة الموازية تنشط خاصة في العودة المدرسية، إذ أنها مناسبتية، ويقع التصدي لها عبر الحملات المشتركة بين الوزارات حيث تُحجز سنويا أطنان من المواد المدرسية المسرطنة والمهرّبة بطريقة عشوائية لا تخضع إلى مراقبة من قبل وزارتي الصحة والتجارة.

واعتبر بن خليفة أنّ بعض المواد مثل الممحاة وأقلام الرصاص والأقلام الجافة واللبدية المهرّبة يمكن أن تسبّب تسمّمات عديدة، ودعا الأولياء إلى التخلّي عن شراء مثل هذه المواد من الأسواق العشوائية، والتوجه إلى المكتبات والمساحات التجارية لأنّ المواد المورّدة عشوائيا لا تخضع إلى المراقبة الفنية عند التوريد.

(Visited 316 times, 1 visits today)

Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist