المكتب السياسي لنداء تونس (شق المنستير) يؤكد رفضه “محاكمة الزعيم الحبيب بورقيبة”

Written by on 21 May 2019

عبّر المكتب السياسي لحركة نداء تونس (شق المنستير)، عن رفضه “محاكمة الزعيم الحبيب بورقيبة، قائد حركة التحرّر الوطني ومؤسس الدولة المستقلة الحديثة”، مؤكّدا استهجانه “إصرار بعض الأطراف، لحسابات إيديولوجية قاصرة، على تحريف مسار العدالة الإنتقالية وتحويلها عن وجهتها الحقيقية في تحقيق المصالحة وتوثيق عُرى الوحدة الوطنية”.

وكانت الدائرة الجنائية المتخصصة في العدالة الإنتقالية بالمحكمة الإبتدائية بتونس، قرّرت يوم الخميس الماضي، تأجيل النظر في قضية اغتيال الزعيم السياسي صالح بن يوسف إلى موعد لاحق. وهي قضية وُجّه الإتهام فيها إلى عدد من الأشخاص أبرزهم الراحل الحبيب بورقيبة.

كما ندّد المكتب السياسي المجتمع أمس الإثنين 20 ماي 2019 بالمقر المركزي للحزب بمنطقة البُحيرة 1، بإقحام البعض، المؤسسة الأمنية، في الخلافات السياسية والتجاذبات الحزبية.

وأشار أيضا في بيان صادر عن النداء (شق المنستير)، اليوم الثلاثاء، ويحمل إمضاء ناجي جلول (الأمين العام)، إلى “انفتاح الحركة على كل حوار جادّ ومسؤول مع أبناء العائلة الوسطية والديمقراطية، من شأنه أن يقود إلى توحيدها ويحفظ التوازن السياسي الضروري لاستمرار مسار الإنتقال الديمقراطي وتحقيق أهداف الثورة في الحرّية والكرامة والعدالة الإجتماعية”.


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist