الغنوشي: “التصقنا بنداء تونس.. في البوكس كيف يبدا صاحبك أقوى منك تلصقه وتحتضنه”

Written by on 29 September 2019

صرح رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي في إطار اجتماع شعبي بمدينة مدنين، اليوم الأحد 29 سبتمبر 2019، أن “الشعب التونسي اختار النداء عبر “آلية التصويت الناجع” في ظل حملة إعلامية شعواء مضادة لمعاني الثورة”، وفق تعبيره.

وفي سياق متصل، قال الغنوشي: إن ” كل هذه الظروف خولت لحزب مرجعيته النظام القديم من الحصول على الأغلبية، مضيفا “وجاء للحكم وهو عنده نقمة على ما أنتجت الثورة”، حسب تعبيره.

وفي السياق نفسه، انتقد الغنوشي اختيار الناخب سنة 2014، متوجها بالقول إلى من يتساءلون عن إنجازات النهضة في السنوات الأخيرة: “أنتم من انتخبتم النداء فحاسبوه، لأنه هو صاحب الأغلبية حينها والرئاسات الثلاثة كانت تحت إشرافه كما أن وزارات السيادة بين يديه”.

التحالف مع نداء تونس:

أشار الغنوشي إلى أن الحركة شاركت عام 2016 بوزير واحد بعد ذلك ثلاث وزرات رغم أنها الكتلة الأولى في البرلمان (69)، موضحا قبولهم بهذا الوضع كاتالي:” إنوا نحن علاش قبلنا بالمحقرانية هذه رغم أننا نمثل الأغلبية “، حيث قال:” إن وجودنا في مجلس الوزراء يغير أسلوب الحديث وقد تغير بالفعل”.

الحديث لأن الثورة حينها كانت مهددة وبالتصاقنا بهم منعناهم من تحويل تونس إلى أرض ليبية أو سورية أو يمينية أو مصرية ومنعناهم من اطاحة الثورة.

وفي سياق نفسه شبه الغنوشي التصاق النهضة بالنداء بلعبة الملاكمة قائلا: “في البوكس كيف يبدأ صاحبك أقوى منك تلصقه وتحتضنه”، مضيفا “وبهذا الالتصاق جنبنا كل اللكمات التي لمتكن موجهة في الحقيقة للنهضة وإنما للثورة”، وفق تعبيره.

وأشار الغنوشي إلى أنه من أهداف هذا التحالف هو أن كتلة النهضة قد حافظت على البند الأول والثاني من الدستور اللذان يُقران أن تونس دولة مدنية دينها الاسلام ولغتها العربية في الوقت الذي كان فيه “الشيوعيين يحاولون حذفهما”، مشددا على أن الاسلام لا يتعارض مع قيم المدنية وحقوق الانسان.


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist