لبنى الجريبي: “رؤية قيس سعيّد للعلاقة بين المواطن والدولة مهمّة”

Written by on 24 October 2019

أفادت رئيسة منظمة تونس الاجتماعية، لبنى الجريبي، اليوم الخميس 24 أكتوبر 2019، لدى حضورها في برنامج إكسبراسو، أنّ المنظمة قامت بتقييم مخطط التنمية لسنة 2016-2020، مبينة أنه تم جرد لكلّ المشاريع التنموية، وتبيّن أنّ هناك العديد من الصعوبات التي تعرقل تنفيذ هذه المشاريع، وفق قولها.

وأكّدت الجريبي أنّ هذه الصعوبات تتمثل في مشاكل قانونية ومشاكل في الحوكمة وضعف في الإدارة المحلية، مبينة أنّ هذه مشاكل محليّة، مؤكدة أنّ هذه المشاكل تعرقل إنجاح المشاريع التنموية ومن الضروري تفعيل الإدارة المحلية ويكون هناك تشارك مع الجهات والمجتمع المدني وذلك بهدف تحقيق وإنجاح هذه المشاريع، حسب تعبيرها.

وأضافت الجريبي انّ الباب السابع من الدستور ينصّ بأنّ اللمركزية تكون عاملا للتنمية ومن الضروري أن يكون المواطن فاعلا ومشاركا في تحقيق المشاريع التنموية.

وأفادت الجريبي أنّ الخطاب الذي قام به رئيس الجمهورية أمس الأربعاء والذي تحدّث فيه عن علاقة المواطن بالدولة يعتبر مشروع مهم، ومن الضروري أن يكون المواطن طرف هام وفي مركز القرار، وفق تعبيرها.

وأشارت الجريبي إلى أنّ المجالس البلدية من الضروري أن تكون بالشراكة مع المجتمع المدني المحلّي وذلك لتحقيق وإنجاح المشاريع التنموية، حسب قولها.

وبخصوص تنفيذ المشاريع أكّدت الجريبي أنّ المواطن لا بد من أن يكون الرقيب ويكون جزءا من المسؤولية في تنفيذ هذه المشاريع، موضحة أنه لا بد من استكمال مسار اللاّمركزية للقيام بتنفيذ المشاريع بكلّ نجاعة.

وأفادت الجريبي أنّ منظمة تونس الاجتماعية قامت بدراسة استطلاعية لقيم وانتظارات المجتمع التونسي، مبينة أنّ هذه الدراسة أثبتت أنّ هناك انعدام ثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة ومنظماتها، بالإضافة إلى أنّ المجتمع التونسي بحاجة إلى الشعور بالتقدير في علاقته بالخدمات العمومية، مشيرة إلى أنّ رئيس الجمهورية تحدّث أمس في خطابه عن حيادة الخدمات العمومية ودولة القانون، مؤكدة أنّ هذه النقاط تتجاوب مع الاستبيان التي قامت به المنظمة وتتجاوب مع انتظارات المواطن التونسي.

 

 

 


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist