رضا شلغوم: “80 مليار دينار حجم التهرّب الضريبي في إفريقيا”

Written by on 27 November 2019

أفاد وزير المالية، رضا شلغوم، اليوم الأربعاء 27 نوفمبر 2019، خلال مداخلته في برنامج إكسبراسو، أنّ انخراط تونس في الشفافية الجبائية ومقاومة التهرب الضريبي، كان الرسالة الأساسية التي تم تقديمها في المنتدى العالمي للشفافية وتبادل المعلومات لأغراض جبائية، وفق تعبيره.

وأشار شلغوم أنّ الإجتماع الأول من المنتدى كان بخصوص إفريقيا، التي تعتبر من أول الدول التي يتم فيها تحويل الأموال بصفة غير شرعية وهي ضحية التهرب الضريبي، مبينا أنّ “80 مليار دينار يغادرون القارة الإفريقية”، لذلك كانت هناك دعوة لمقاومة هذه الظاهرة وذلك من خلال العمل الدوري، وفق تعبيره.

وأكّد شلغوم بخصوص الجانب المتعلق بالمعطيات الجديدة حول المؤسسات العالمية في المجال الرقمي والتي تحقق أرباح، أنه تم المطالبة بأن تكون الدول النامية لها القدرة على استرجاع المبالغ الجبائية التي تحققها المؤسسات الكبرى على غرار فايسبوك.

وأضاف الوزير أنه تم التأكيد على أن يكون التعاون الدولي من أجل استخلاص واسترجاع الأموال المنهوبة، مشيرا إلى أنه تم توقيع اتفاقية حول تبادل المعطيات الجبائية بين الدول والتي ستكون آلية من آليات التي تدعّم الرقابة الجبائية، وفق تعبيره.

وبخصوص النظر في مشروع قانون المالية لسنة 2020 من قبل اللجنة المالية الوقتية، أوضح شلغوم أنّ في الديمقراطية من الضروري أن يكون هناك نقاش حول فصول قانون المالية.

وفيما يتعلّق بالأرقام أفاد الوزير أنّ كلّ الأرقام مأخوذة من منظومات معلوماتية، مبينا أنّ دائرة المحاسبات هي التي تراقب سنويا تنفيذ كلّ ميزانية.

وأكّد شلغوم أنّ في ميزانية الاستثمار هناك 6,150 مليون دينار على ذمة الوزارات، مبينا أنّ التصرف في الميزانية يكون بحسب ماهو مرخّص من مجلس النواب.

وأشار شلغوم إلى أنّ قانون المالية التكميلي سيتم توقيعه في الشهر القادم وسيكون متزامنا مع قانون المالية 2020، مبينا أنّ “قانون المالية 2020 لم يتضمّن مسائل تتعلّق بدعم الاستثمار”.

 

 


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist