حبيب الجملي: تشكيل الحكومة سيتم انطلاقا من وثيقة برنامج النهضة وهذه أولوياتها

Written by on 18 November 2019

قال اليوم الاثنين 18 نوفمبر 2019 رئيس الحكومة المكلف حبيب الجملي خلال تدخله عبر الهاتف في برنامج اكسبراسو إن المشاورات حول تشكيل الحكومة ستنطلق غدا  وإن له لقاء برئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد عشية اليوم للحديث حول الوضع الحالي للبلاد.

وأضاف الجملي أنه من الضروري أن تكون هناك حالة وعي بالوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد الذي وصفه بالصعب.

واعتبر رئيس الحكومة المكلف حبيب الجملي أن صعوبة الوضع الاقتصادي الذي تمر به تونس يعود أساسا إلى انخفاض نسبة النمو لسنوات متتالية والتي لن تتجاوز 1.3 بالمائة موفى هذه السنة، إضافة إلى تعطل الإنتاج وضعف نسب الاستثمار التي بقيت دون المأمول حسب تعبيره ، مع تعطل انجاز ما تم برمجته من مشاريع عمومية وخاصة .

وبين  الجملي أن تشكيل الحكومة هذه المرة سيكون مغايرا للمرات السابقة حيث سيتم الانطلاق من وثيقة برنامج كانت قد  أعدت من طرف الحزب الفائز في الانتخابات أي حركة النهضة ليتم فيما بعد النظر فيها والتشاور حولها مع مختلف الأحزاب لتأتي فيما بعد مرحلة توزيع الحقائب الوزارية.

وأكد الجملي أن لرئيس الحكومة الحرية المطلقة في اختيار فريقه الحكومي وتعيين وزراء مستقلين وغير متحزبين, مشيرا أنه منفتح على كافة الأحزاب التي تبدي رغبتها في المشاركة في لمشاورات.

أما فيما يتعلق بأولويات حكومته قال رئيس الحكومة المكلف حبيب الجملي إن مسألة التمويل تعتبر من بين أول أولويات الحكومة المقبلة حيث سيتم التعويل على علاقات تونس مع شركائها الدوليين في تعبئة موارد ميزانية الدولة لسنة 2020.

أما عن الأولية الثانية بين الجملي أنها تتمثل في تظافر كل الجهود لدفع عجلة الإنتاج بعد تعطلها في عدة قطاعات على غرار قطاع الفسفاط.

وفيما يتعلق بالمشاكل الاجتماعية من بطالة وفقر أكد حبيب الجملي أنه سيتم وضع  مبادرات وبرامج في هذا الخصوص كذلك مشكل الأسعار والعجز الطاقي.

وأكد في ذات السياق على ضرورة طمأنة التونسيين وتوحيدهم من جديد حول برنامج وطني جديد من خلال الاستجابة الى مطالبهم الأساسية والمتمثلة في مكافحة الفساد الذي بدوره يكبل الاقتصاد الوطني ويساهم في تعطيل آلة الإنتاج.

وأفاد رئيس الحكومة المكلف حبيب الجملي أنه ليس منحازا لأي طرف سياسي وهو منفتح على كل الأطياف السياسية بهدف تحسن الوضع ، قائلا ” المهم نوصلوا لإتفاق يجمعنا ومقتنعين بيه الكل”.


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist