حبيب كراولي: تقلص نوايا الإستثمار إلى 50 بالمائة في ولايات الغرب التونسي والمستقلين خرافة

Written by on 4 October 2019

أفاد  حبيب كراولي الخبير الإقتصادي و رئيس مدير عام كاب بنك، لدى حضوره في برنامج اكسبراسو، اليوم الجمعة 4 أكتوبر 2019, أن الإنتقال المؤسساتي هو اصلاح المؤسسات واعدادها بكل السبل والاليات الضرورية من اجل التكيف مع التغيرات الجديدة وخاصة على المستوى التكنولوجي.

وصرح ضمن نفس الإطار أن العالم اليوم يعيش تطورات كبيرة في شتى المجالات وعلى جميع المستوايات خاصة التكنولوجية منها وهو مايستوجب تسليح المؤسسات التونسية بكل الآليات و الوسائل لتتجنب بعض المخاطر و إعطائها الإمكانيات الضرورية لتتكيف مع متغيرات الوضع.

وقال حبيب كراولي أن السياسات الاقتصادية  في تونس بعد الثورة فشلت في تحقيق أهداف الانتفاضة الشعبية خصوصا مع توسع رقعة البطالة في صفوف حاملي الشهادات العليا إضافة الى تعميق الهوة بين الشرق والغرب.

وأكد كراولي أنه من غير المعقول أن يكون ثلثي حاملي الشهائد العليا في تونس عاطلين عن العمل. كما صرح أن نوايا الإستثمار تقلصت أكثر من 50 بالمائة في 12 ولاية غربية, مقابل زيادتها في ولايات شرقية.

كما أكد كراولي أن كل تدخل سياسي في الشأن الإقتصادي  من شانه أن يعكر سيرورته، مضيفا أنه حان الوقت لفهم حقيقي لمقتضيات الثورة ذات الدوافع إقتصادية بالأساس والتي جاءت نتيجة للبطالة والفوارق الجهوية.

وشدد كراولي على ضرورة وجود حركة سياسية تعنى بالجانب البيئي والمحافضة على المحيط، مؤكدا أنه ضد التوافق الذي إعتبره غير ذي معنى على المستوى الاقتصادي. في المقابل أكد أنه مع التحالف لكن دون توافق.

وأضاف أن قضية المستقلين في التسيير “خرافة”، مشيرا أنه لابد من عوامل تحفيز وتكوين للعملة و الموظفين داخل مؤسسات عملهم.

وأكد الخبير الإقتصادي على ثقته المطلقة في المرحلة القادمة: “الحاضر أفضل من الماضي و المستقبل سيكون أفضل” .

 

 

 

 


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist