وسيم خروف: “وجود تونس في قائمة البلدان التي هي تحت المراقبة، إشارة سلبية”

Written by on 18 September 2019

أفاد ممثل هيئة خبراء المحاسبين، وسيم خروف، اليوم الأربعاء 18 سبتمبر 2019، خلال مداخلته عبر الهاتف ببرنامج إيكوماغ، أن الهيئة تعتني بمسألة تبييض الأموال، بالإضافة إلى وجود مخطط عملي مع لجنة تحاليل المالية، ومن خلاله يتوجب على الهيئة بمراقبة الخبراء المحاسبين على مدى تطبيقهم لبعض الواجبات.

وأكد خروف بخصوص الزيارة التي قامت بها مجموعة العمل المالي “GAFI”، مشيرا إلى أن السبب الرئيسي لهذه الزيارة هو مراقبة مدى تطبيق تونس في مختلف التشريعات الهيكلية، مضيفا أن وجود تونس في قائمة البلدان التي تحت المراقبة هو إشارة سلبية، وفق تعبيره.

وأشار وسيم خروف إلى أن وجود تونس ضمن هذه القائمة يشكل العديد من الصعوبات خاصة على المستوى الاقتصادي، حيث تصبح عملية المبادلات المالية صعبة مما يؤدي إلى خسائر مالية لتونس، بالإضافة إلى تعطيل مصالح المستثمرين الاقتصاديين، حسب تعبيره.

وأضاف ممثل هيئة خبراء المحاسبين أن المستثمرين الأجانب في هذه الوضعية يتجنبون التعامل مع تونس، نظرا لوجود صعوبات في المبادلات المالية في دخول الأموال و خروجها، حسب قوله.

وأكد وسيم خروف أن في سنة 2017، تم متابعة النسق، مشيرا إلى أنه تم تحقيق العديد من الإنجازات والتقدم في المخطط العملي و من أهمها: نشر العديد من قائمات الإرهابيين، قائلا: “هذا التقدم الذي حصل يمكّن تونس من حظوظ كبيرة للخروج من هذه القائمة”، وبذلك المتابعة لن تكون مركّزة على تونس.

وأشار خروف أن خبراء مجموعة العمل المالي سيقومون بتقرير وسيتم تقديمه للجلسة العامة يوم 13 أكتوبر 2019، بباريس.


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist