شكري الرزقي: “هناك أطراف تتمعّش من وضعية فسفاط قفصة ولوبيات لا بدّ من ضربها وتكسيرها”

Written by on 22 October 2019

أفاد كاتب عام مساعد بالاتحاد التونسي للفلاحين، شكري الرزقي، اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019، خلال مداخلته في برنامج إيكوماغ أنّ غلق معمل السياب بصفاقس كان له تأثيرات سلبية على المجال الفلاحي.

وأكّد الرزقي أنّ غلق معمل السياب بصفاقس جاء بصورة غير مدروسة وتم غلقه في حملة انتخابية، مبينا أنّ هذا الإجراء المتخذ لم يراع التأثيرات السلبية التي ستؤثر على المجال الفلاحي، موضحا أنه تم غلق المعمل لرفع المضرة على البيئة ولكن تاثيره كان سلبيا على المجالات الأخرى، وفق قوله.

وأشار الرزقي إلى أن الحبوب وجملة من المزروعات يتم زرعها بالديامونيوم فسفاط وغلق معمل السياب كان له تأثير على هذه المادة، مبينا أن هناك لامبالاة بالقطاع الفلاحي، قائلا: “بش يجرنا إلى سوق سوداء”.

وأفاد الرزقي أن الاتحاد التونسي للفلاحين قام باجتماع وتم اقتراح التوريد كحلّ لهذا المشكل وعدم التفريط في سنة زراعية، مشيرا إلى أنه من الضروري توريد الديامينيوم الفسفاط والأمونيتر لكي يساهم في تقليص العملة الصعبة وتوريد الحبوب.

وأضاف الرزقي أنّ المجموعة الكيميائية تنقل الفسفاط عن طريق الصينيات وليس عن طريق السكك الحديدية، مؤكدا أنّ هناك أطراف تتمعّش من هذا التمشّي وهناك لوبيات لابد من ضربها وتكسيرها، قائلا: “كل من يخطأ لا بد من أن يحاسب”، وفق قوله.

Déco de l'éco: شكري الرزقي كاتب عام مساعد بالاتحاد التونسي للفلاحين#Ecomag

Publiée par Express FM sur Mardi 22 octobre 2019


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist